facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اغوار الكرك التاريخ وألفة السهل والبحر والجبل


09-07-2020 02:37 PM

عمون – محمد الخوالدة - مقولة " لو احيط الاردن بسياج لاضحى متحفا اثريا" تؤكد بعده التاريخي الذي ظل على مدى الازمان لمناخه المعتدل وموقعه الجغرافي المتميز مهوى امم عدة تعاقبت على ثراه فانشأت على ارضه حضارات شتى، من هنا فالاردن من اميز البلدان على خارطة العالم السياحية، وحيثما حللت بطول الارض الاردنية وعرضها ستكون في حضرة تاريخ مهيب يستدعي وقفة.

في هذه المتابعة حط الرحال في منطقة اغوار الكرك التي لم تنل حظها من الترويج السياحي، فيما يحق لمخزونها الاثري ان يتبوأ مكانا عليا على خريطة الوطن السياحية .

في الخلاصة التالية نشير لابرز تلك المواقع من بين 100 موقع تنتشر في ربوع المنطقة:

يكسب وجود اغوار الكرك في اخفض بقاع الكون عن مستوى سطح البحر ميزة عالمية تجعلها مهوى السائحين الاجانب ، ولهذه الميزة اطلق على اسم متحفها الذي يحوي اللقى الاثرية النفيسة التي عثر عليها خلال عمليات تنقيب سابقة اسم "متحف اخفض مكان على الارض" ، تسمية اريد منها تنشيط السياحتان الداخلية والخارجية اليه ، الا ان من يعنيهم الامر اكتفوا برفع الشعار دون ان يبذلوا جهدا كافيا لتدويله وضل التردد على المتحف في حدوده الدنيا ، ان سنحت الفرصة لهذا الفوج السياحي او ذاك لعبور المنطقة التي يمرون في الغالب سريعا في طريقهم لجوهرتي الجنوب السياحيتين البتراء والعقبة .

ويعتبر موقع كهف لوط على سطح الجبل المطل على بلدة غور الصافي من الجهة الشرقية الشمالية واحدا وفق مهتمين بالشان الاثري من اهم المواقع الدينية والتاريخية في الأردن ، يتكون الكهف من كنيسة بارضية فسيفسائية نقشت عليه رسومات نباتية وحيوانية تحكي قصة حياة نبي الله لوط عليه السلام وقومه .

ويضم اللواء بحسب متابعين مواقع يمكنها استقطاب الزوار كالشلالات الساخنة في غور الذراع والرشاقة بغور المزرعة ، وهي عبارة عن شلالات مياه نقية تخرج من قمة وسفح أحد الجبال اضافة للصخور المعلقة في سيل غور نميره ، اما معامل طواحين السكر في منطقة غور الصافي فشاهدة على ارث معماري اقيم ابان الفترتين الأيوبية والمملوكية (القرن 11-12 ميلادية).

واشارت حفريات أثرية التي اجريت في المنطقة الى وجود 40 معملا لتكرير قصب السكر، حيث ساهمت خصوبة التربة ووفرة المياه هناك في زراعة هذا النبات وبكميات كبيرة ميزت المنطقة لتكون نقطة جذب للتجار الذين كانوا يتقاطرون عليها من البلدان المجاورة للمتاجرة بالسكر ، وحال هذه الطواحين حاليا يرثى له ، اهملت الطواحين وجفت سواقيها وتراكم عليه غبار وصدأ السنون .

ودلت التنقيبات الاثرية في المنطقة على وجود أعمدة ذات أشكال هندسية تشبه الأعمدة التي تستخدم في بناء الكنائس يعتقد انها تعود للعهد البيزنطي، ما يشير الى وجود كنيسة في الموقع على أن هناك حيث تم العثورفي الموقع على أدوات نحاسية وقطع فخارية وزجاجية تشكل بمحتواها حضارة تاريخية لأناس سكنوا تلك المنطقة.

وبالقرب من موقع طواحين السكر، يوجد بناء قديم من الطين على شكل بيضاوي ، يتوسطه حجر كبير مثقوب كان يستخدم كمشنقة لإعدام الفارين من الخدمة العسكرية في تلك الحقبة ، إضافة إلى وجود مقبرة أثرية بمساحة 200 دونم يعود استخدامها بدء من العصور البرونزية ولغاية الفترة البيزنطية وتشتمل الآف المدافن الفردية والجماعية .

هذا بعض ما في منطقة اغوار الكرك من معالم تؤشر لحضارات مهمة قامت وترعرت في المكان ، اما وقد حبا الله المنطقة عظمة التاريخ وروعة المشهد باتلاف السهل والبحر والجيل في مشهد بديع فعلى من يعنيهم الامر ان يفعلوا شيئا يعيد للمكان مجده الغابر وحاضره المنهك بعضا من حياة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :