facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الخبير العسكري ابو نوار يتحدث عن انفجار مرفأ بيروت


05-08-2020 09:29 PM

عمون - فارس الصلاحات - أكد الخبير العسكري اللواء المتقاعد مأمون أبو نوار أن التفجير الذي حصل في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت يعادل تفجير نووي، نتيجة غيمة الدخان المشرومية التي خرجت بعده، إضافة لسرعة العصف التي تجاوزت سرعة الصوت.

وقال لـ عمون إن مدى التفجير وصل لحوالي 20 كم في عملية تدميرية من خلال الموجات الصوتية، المتمثلة بهزات أرضية، كان أول من اكتشفها المرصد الأردني للزلازل، والتي بلغت قوتها 4.5 درجة على مقياس ريختر.

وأضاف أن الأمواج الصوتية تصل لغاية 600 كم من مكان الانفجار، مبيناً أن ما حدث هو انفجارين الأول نتيجة انفجار نترات الأمونيوم، فيما يشير الانفجار الثاني إلى اختلاطها بمواد أخرى أدت إلى هذا الانفجار.

وشدد على ضرورة قياس قطر الدائرة النارية الناتجة عن الانفجار، مقدرا الكميات المتفجرة تتراوح بين 600 - 800 طن، فالأقمار الصناعية فوق المنطقة يمكن الاستعانة بها لمعرفة نوع التفجير والكرة النارية وذلك من خلال الصور التي تقوم بتزويدها.

ولفت إلى أن الانفجار قد يكون حدث نتيجة الحرارة والضغط في مكان التخزين، فالمادة لا تنفجر لوحدها، مستبعدا نظرية وجود مفرقعات في المنطقة، فانفجار المفرقعات لا يؤدي لحدوث الكرة النارية التي ظهرت بالانفجار الأول، أو وجود ذخائر عسكرية وذلك تبعا لألوان الدخان الظاهرة في الانفجار.

وأشار إلى أن نترات الأمونيم المسببة للانفجار قابلة للاشتعال لكنها تحتاج لأن تكون في مكان مضغوط، ومرتبطة بمادة أخرى، أو وجود صاعق متفجر كبير أو إهمال واستهتار حتى يحدث انفجار بهذا الحجم، مؤكدا أن قوة الانفجار تعود لكون المادة غنية بالأكسجين والنيتروجين ما يعزز قوة الحريق.

وبين أن هذه المادة الخطرة تحتاج لأن يتم التعامل معها وفق بروتوكولات واجراءات معينة، مستبعدا أن تكون من الذخائر العسكرية تبعا للون الدخان الصادر منها.

أبو نوار طالب بانتظار نتائج التحقيق لمعرفة طبيعة الانفجار، رافضا القفز إلى نظريات بأن التفجير مفتعل أو نتيجة حادث عرضي، نافياً أن يكون هناك علاقة بين الإصلاحات التي حدثت بالقرب من مستودع حفظ هذه المادة والتفجير الكبير.

وأعرب عن مخاوفه من وجود مادة اليورانيوم في التفجير، فلو كان الحادث مقصودا من الممكن أن يكون مادة اليورانيوم ولو بكمية بسيطة، مطالبا بلجان دولية للتحقيق في وجود مادة اليورانيوم بالتفجير والاشعاعات التي انبعثت عنه إن وجدت.

ودعا أبو نوار العرب لدعم لبنان حتى لا تتقسم طائفياً وتواجه مجاعة كبيرة، فلبنان أصبح بحاجة للمساعدة وعدم تركه فريسة لأطماع دول خارجية أخرى.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :