facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تشرين الثاني المقبل .. بصيص أمل يقوده شباب نحو التغيير


07-08-2020 12:19 PM

العشرينية الثانية للمملكة الرابعة؟

عمون - خاص - بينما يستعد الاردنيون لتغيير مجلس النواب في العاشر من تشرين الثاني القادم في وضع عام يسوده التخوف من موجة وباء ثانية لكورونا يبدو المشهد مرتبكا بعض الشيء عندما يتحدى بعض النواب الحاليين قواعدهم الشعبية ويعلنون عن رغبتهم بالترشح، بعضهم للمرة الخامسة، او يزيد مستفيدين من الوضع السائد الذي كرسه المال السياسي تارة وإحجام المواطنيين عن الانخراط في التصويت يوم الاقتراع تارة اخرى مع ثبات منظومة التراجع للاداء النيابي الذي خلق حالة من الثبات شبه المصيري نحو اختيار ذات الوجوه في كل مرة مستفيدين من حالة الاحجام المتكرر من المواطنيين المستائين من تكرار الوجوه ذاتها.

بصيص امل يقوده مجموعة من الشباب المؤمن بضرورة التغيير في عدة مناطق من المملكة يشعرون ان التغيير يبدأ من المشاركة في مجلسهم الشعبي المنتخب الذي اختطف من مراهقين سياسين فيما مضى اصبحوا اليوم نجوما تتحكم في مصير المشهد النيابي في كل دورة.

ادوات التغيير غير متاحة لللاعبين الجدد؛ كما يصفها احد المخضرمين السياسين والمشاركين في مجلس 89 ومن جيل يتجهز لعبور الثمانين من عمره بعد ايام..! لكن الفرصة متاحة لمجلس بمستوى مجلس 89 كما حددها الكاتب في جريدة الرأي بمقال مطول قبل ايام الاستاذ الجامعي د. كميل فرام مضيفا بعبارات قاسية أن الوجوه القديمة عليها ان تتنحى جانبا بعد فشلها وغيابها على الاقل في جائحة كورنا وقبلها بعدم تقديم اي برامج مفيدة في وضع اقتصادي صعب قد يكون الأسوأ على الأردن منذ تأسيسه.

غير انه من غير الانصاف وسم كل النواب الحاليين بالتقصير بوجود بعض النواب الذين حاولوا ان يصطفوا الى جانب المواطنيين دون اي اعتبارات او ضغوطات او تنفيعات شخصية، الا ان القلة تغلب الشجاعة في وضع يستلزم كل الشجعان ان يمارسوا حضورهم وفروسيتهم في المشهد السياسي.

بعض الداوئر في عمان وتحديدا في ثالثتها الانتخابية ((دائرة الحيتان)) تتجه الى تشكيل حلف سياسي شبابي ومقبول بين اوساط الاقتصاديين والتكنوقراط على حد سواء ليكون حلفًا موازيا لتوجهات الشباب المتحمس والتي تستعد لخوض التجربة النيابية رغم تخوفاتهم المشروعة من تغليب المال السياسي ونفوذ بعض المهيئين لزيارة قريبة متوقعة لمكافحة الفساد قد تطيل اقامتهم فيها...

ويقود هذا التحالف الهادئ مجموعة من اصحاب الاجندات الوطنية التي ترى ضرورة التغيير بعد تلقيها اشارات ملكية واضحة بأن التغيير قادم وقرار لا رجعة عنه وانهم مطالبين بدعم هذه الفئات على حساب الوجوه المتكررة والتي لم يشفع تكرارها باي تأثير سياسي واضح على الارض، وقد تظهر بواكير هذا التحالف قريبا بعد استمزاج رأي مجموعة من القانونيين الممارسين للعمل السياسي ورجال الاعمال والاقتصاديين للمشاركة في هذا التحالف الذي قد يرى النور قريبا عبر تأسيس تكتل وتحالف قوي من العمانيين المؤثرين والراغبين ((بطموح مشروع)) استعادة المقاعد النيابية التي غيبوا عنها مؤخرا باخطاء تكتيكية.

يبقى الحضور اللافت لولي العهد مؤخرا ومأسسسة عمله يهيء ويبشر لمستقبل واعد في مملكة تنبض بالحياة وتخرج من كل ازمة اقوى من سابقتها وتستغل الظروف الممكنة لاجتراح الحلول في ظل لهيب مستمر يحيط في المنطقة من اجل توفير عيش كريم لابناء الأردن.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :