facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





نشر بحث محكم للدكتور عمرو في مجلة قانونية دولية


16-09-2020 01:50 AM

عمون - نشرت مجلة قانونية دولية متخصصة ومقرها الولايات المتحدة الأميركية بحثاً محكماً للدكتور ايهاب عمرو حول مدى انطباق مبادئ اليونيدروا بشأن عقود التجارة الدولية على عقود التجارة الإلكترونية واتفاقات التحكيم الالكترونية. وجاء البحث تحت عنوان:
Online Arbitration Agreements under the UNIDROIT Principles on International Commercial Contracts

وأشار البحث إلى إمكانية انطباق مبادئ اليونيدروا بصيغتها المعدلة لسنة 2016 على عقود التجارة الالكترونية تأسيساً على أحكام المادة الأولى من ذات المبادئ التي نصت على عدم اشتراط الشكلية عند إبرام أو إثبات عقود التجارة الدولية.

وبخصوص انطباق تلك المبادئ على اتفاقات التحكيم الالكترونية ميز البحث بين تنظيم مبادئ اليونيدروا لاتفاق التحكيم الالكتروني، وتطبيق تلك المبادئ كقانون موضوعي على اتفاق التحكيم، حيث أشار عمرو إلى أن مبادئ اليونيدروا نظمت اتفاق التحكيم الالكتروني تأسيساً على أحكام المادة الأولى سالفة الذكر.

أما بخصوص تطبيق تلك المبادئ على اتفاق التحكيم الالكتروني، فقد أشار البحث إلى أن اتفاق التحكيم يحكمه كأصل قانون إجرائي وليس قانون موضوعي، وبما أن مبادئ اليونيدروا تعد القانون الموضوعي الذي قد يحكم العقد فإنها لا تطبق على اتفاق التحكيم بشكل عام، ما يشمل اتفاق التحكيم الالكتروني، ويستثنى من ذلك حالة اتفاق الأطراف على تطبيق مبادئ اليونيدروا سالفة الذكر على العقد برمته ما يشمل اتفاق التحكيم، وحالة قيام هيئة التحكيم باختيار مبادئ اليونيدروا كقانون موضوعي يحكم العقد، ما يشمل اتفاق التحكيم، عند عدم اتفاق الأطراف على اختيار القانون الواجب التطبيق على العقد.

وأوصى عمرو في نهاية البحث بضرورة قيام محاكم الدول ذات العلاقة بتفسير أكثر ليبرالية لمبادئ اليونيدروا بشأن عقود التجارة الدولية واتفاقات التحكيم الإلكترونية، ما يسمح بانطباق تلك المبادئ على اتفاقات التحكيم الالكترونية في حالة إعمال الاستثناءات الواردة أعلاه.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :