facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تقرير أممي: الفيضانات ستطال 1.6 مليار نسمة بحلول عام 2050


17-09-2020 02:19 PM

عمون - في الوقت الذي تعرف فيه المنطقة العربية تسارعا في ظاهرة الفيضانات التي ضربت العديد من الدول كالسودان والجزائر، أصدرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية World Meteorological Organisation تقريرا جديدا حذرت فيه من أن هذه الظاهرة المتطرفة ستطال بحلول عام 2050 حوالي 1.6 مليار نسمة في العالم.

وذكر التقرير الذي صدر يوم 10 أيلول الحالي والذي تناول ظاهرة التغيرات المناخية وتأثيراتها السلبية في ظل وباء كورونا، أن الفيضانات التي زادت حدتها بداية من العام 2000 كانت تمس كل عام حوالي 1.2 مليار نسمة، لكن العدد سيرتفع بحوالي الربع بعد 30 عاما، لأن حكومات دول العالم لم تقم بأشياء كثيرة للتقليل منها.

الاعتماد على الحلول العلمية
وقال الخبراء في هذا التقرير المعنون "متحدون في العلوم United in Science 2020" إن السنوات الخمس المنصرمة سجلت ارتفاعا غير مسبوق في معدل درجة الحرارة، مما جعل التوقعات تشير إلى احتمال تنامي المخاطر المعروفة لدى خبراء التغيرات المناخية كالفيضانات والتصحر وندرة المياه وانتشار الأمراض.

كما توقع التقرير أن يزداد عدد السكان الذين يعانون من نقص مياه الشرب من 1.9 مليار نسمة حاليا إلى أكثر من 3 مليارات نسمة، بالإضافة إلى تسجيل تزايد في عدد الذين يحصلون على مياههم من مصادر غير صحية أو ملوثة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في تعليقه على التقرير "نحن بحاجة اليوم إلى علوم جيدة وتضامن دولي من أجل مكافحة وباء كورونا وآثار التغيرات المناخية على السواء.. يجب على حكومات دول العالم الاعتماد على الحلول العلمية للحفاظ على كوكبنا".

من جهته، قال الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية بيتيري تالاس"نحن متأكدون من أن الغازات الدفيئة بلغت مستويات عالية وخطيرة لم يعرفها كوكبنا منذ 3 ملايين سنة، وهي ما زالت في ارتفاع مستمر، وعليه فإن الحلول العلمية هي الوحيدة الكفيلة بضمان مستقبلنا".

هشاشة المنطقة العربية
وتوجد المنطقة العربية ضمن المناطق الهشة والمعرضة باستمرار لمخاطر التغيرات المناخية كندرة المياه والفيضانات التي أصبحت تضرب المنطقة بصورة مستمرة، كما حدث مؤخرا في السودان وبدرجة أقل في الجزائر.

وقال عمر بدور من المنظمة العالمية للأرصاد الجوية وهو أحد المشرفين على إعداد التقرير في تصريح إذاعي لموقع أخبار الأمم المتحدة "للأسف لم يصلنا من المعلومات ما يكفي من الدول العربية".

مضيفا أنه "رغم ذلك يمكن القول إن الدول الواقعة في أفريقيا كالسودان والجزائر، وحتى المغرب وتونس، في وضع هش خلافا لدول الخليج أو الواقعة في آسيا فهي تعرف ظواهر متطرفة لكنها ليست خطيرة ولا تتكرر باستمرار".

ويبدو أن الوضع في الدول العربية سيزداد صعوبة على ما هو عليه اليوم إذا لم تتخذ الخطوات اللازمة في الأعوام القادمة، وفقا لما أوضحه جواد الخراز، مدير الأبحاث في مركز الشرق الأوسط لأبحاث تحلية المياه Middle East Desalination Research Center.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :