facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





القرود بانتظار استفتاء في سويسرا لانتزاع "حقوق أساسية"


18-09-2020 09:39 PM

عمون - إذا كان بعض البشر يناضلون للحصول على حقوقهم الأساسية في دولهم أو تلك الدول التي يقيمون بها، فينبغي أن يتيريثوا قليلا قبل قراءة هذا الخبر.

الموضوع ببساطة أن المحكمة العليا في سويسرا منحت الضوء الأخضر للمواطنين لاتخاذ قرار بشأن تعديل الدستور ليشمل "الحقوق الأساسية للحياة للرئيسيات غير البشرية"، والحديث هنا يجري عن القرود.

ومن المنتظر أن تجري سويسرا تصويتا تاريخيا بعد إعطاء الموافقة على الاستفتاء على اقتراح منح القرود "حقوقا أساسية".

وسيصوت سكان النصف الشمالي من كانتون مدينة بازل على تعديل دستورها بعد أن جمع نشطاء حقوق الحيوان أكثر من 100 ألف توقيع.

وأعطت المحكمة العليا في البلاد الضوء الأخضر للاستفتاء بعد أن اعترضت حكومات الكانتونات والمدن قائلة إن هذا قد ينتهك القانون الفيدرالي، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

كما رفضت محكمة في بازل العام الماضي، شكوى ضد قانونية المبادرة (تعديل الدستور)، ورفضت المحكمة الاتحادية العليا في سويسرا يوم الأربعاء، 16 سبتمبر، استئنافا ضد هذا القرار.

وقالت المحكمة في بيان: "من حيث المبدأ، يمكن للكانتونات أن تذهب إلى أبعد من الحماية التي يكفلها الدستور الاتحادي. لا تطالب المبادرة بمد الحقوق الفيدرالية الممنوحة للبشر لتشمل الحيوانات، ولكنها تطالب بإدخال حقوق محددة للرئيسيات غير البشرية.

وذكرت صحيفة "ذا لوكال" أنه "على الرغم من أن هذا أمر غير معتاد، إلا أنه لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الأعلى، خاصة أن التمييز الأساسي بين حقوق الحيوان وحقوق الإنسان الأساسية ليس موضع تساؤل".

وأطلقت مجموعة Sentience Politics المدافعة عن حقوق الحيوان هذا الاقتراح في عام 2016 ، وقالت إنها "مسرورة بهذا القرار التاريخي".

وقال في بيان: "إن الرئيسيات غير البشرية كائنات شديدة التعقيد ولديها مصلحة أساسية في حياتها وسلامتها الجسدية والعقلية. ومع ذلك، نادرا ما يتم أخذ هذا في الاعتبار من قبل التشريع السويسري لرعاية الحيوان".

وما يزال يتعين تحديد موعد للتصويت على هذه القضية بموجب قواعد نظام الديمقراطية المباشرة في البلاد.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :