facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





علماء الوراثة يحطمون أسطورة شائعة عن الخيول


19-09-2020 03:01 PM

عمون - توصل فريق دولي من الباحثين إلى استنتاج مفاده أن أول تدجين للخيول في التاريخ لم يحدث في الأناضول، كما كان يعتقد.

وأظهرت نتائج التحليل الجيني لبقايا الخيول القديمة التي تم العثور عليها في العديد من الأماكن في الأجزاء الشرقية من آسيا والقوقاز والأناضول، أن التدجين الأول للخيول تم في السهوب الأوراسية، ثم تم استيرادها إلى القوقاز والأناضول. بحسب مجلة "سيانس أدفانسيس".

على مر السنين، اعتبرت الفرضية الأكثر موثوقية أن أول تدجين ناجح للخيول البرية حدث في إقليم الأناضول الحديث، أي في آسيا الصغرى. ويُعتقد أن هذا حدث منذ حوالي 5500 عام.

بهذا الصدد، وجد الباحثون أدلة جديدة تشير إلى أن الخيول ظهرت في الأناضول منذ 4000 عام فقط، وليس قبل 5500 عام، كما كان يعتقد سابقًا. علاوة على ذلك، تم استيرادها من مكان آخر. ويتوقع الباحثون أنها أُحضرت من السهوب الأوراسية.

وللتوصل إلى ذلك، حلل العلماء بقايا 100 حيوان. تم حفر عظامها في ثمانية مواقع في الأناضول وستة في القوقاز. وبعض البقايا تعود لخيول مدجنة وبعضها الآخر لخيول برية. ولتتبع تاريخ أصلهل، أجرى العلماء دراسات مورفولوجية ووراثية - أثرية. وشمل ذلك تحليل الحمض النووي لكروموسوم "Y"، والحمض النووي للميتوكوندريا، وعلامات جينية مرتبطة بلون جلد الحيوان.

ومن المعروف، أن التدجين أدى تدريجياً إلى تغيير سلالات الخيول. نتيجة لذلك، تم اكتشاف مزايا تطورية غريبة. على سبيل المثال، وجد العلماء أن لون جلد الخيول في العصور القديمة كان متماثلًا تقريبًا، لكنه بدأ بالتغير فجأة حوالي عام 2000 قبل الميلاد.

في هذا السياق، اقترح العلماء، إن سبب ظهور خيول من سلالات أخرى في مناطق لم تتواجد بها من قبل هو أنه تم استيرادها من مكان آخر، وهذا المكان الآخر يمكن أن يقع في شمال وغرب القوقاز، بالقرب من البحر الأسود.

ووجد العلماء أيضًا أدلة على أن الخيول المدجنة بدأت في التزاوج مع الخيول البرية وحتى الحمير في الأناضول. وأثبت ذلك بعد العثور على بقايا أبغال في المنطقة، وهي تعد الأقدم في جنوب غرب آسيا.
(سبوتنك)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :