facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





صدفة تقود مصوراً لرصد كائن شوهد 3 مرات فقط في 100 عام


22-09-2020 06:40 PM

عمون - عندما كان المصور شون كينان، يوثق الحيتان الحدباء على الشاطئ في أستراليا، لم يكن الإيرلندي يعلم أنه على وشك توثيق مشهد نادر جداً لكائن "غير مرئي".

وقبل 4 أسابيع، كان المصور شون كينان يحاول تصوير حيتان حدباء على شاطئ "Maroubra" في الساحل الشرقي لمدينة سيدني الأسترالية.

وعندها "بالصدفة، ظهر حوت أزرق"، وفقاً لما قاله كينان في مقابلة مع موقع CNN بالعربية.

ورغم أن الحوت الأزرق لم يبق لفترة طويلة، إلا أن المصور تمكن من توثيق المشهد من خلال طائرة "درون" ذاتية القيادة.

وقال كينان إن الحوت ظهر إلى السطح لالتقاط نفس، وبقي لأقل من دقيقة فقط، وذلك قبل "مغادرته مجدداً ليتجه إلى أعماق المحيط"، بحسب ما ذكره.

ويُعد الحوت الأزرق أكبر حيوان على وجه الأرض.

ووصف المصور تلك المفاجأة العملاقة بأنها "لحظة لن يهزمها أي شيء آخر"، مضيفاً أنه "شيء لن ينساه أبداً".

وأكدت دائرة المتنزهات الوطنية والحياة البرية في نيو ساوث ويلز في موقعها الرسمي أن المشاهدة الأخيرة للحوت الأزرق قبالة سيدني هو أمر نادر للغاية، وأنها قد تكون المرة الثالثة فقط التي شوهد فيها هذا الكائن قبالة المدينة منذ ما يقارب الـ 100 عام.

ومن المحتمل أن يكون طول ووزن هذا الكائن العملاق قد تجاوز الـ25 متراً، و100 طن، بحسب ما ذكره أندرو مارشال من دائرة المتنزهات الوطنية والحياة البرية في الموقع.

وقال مارشال إن "الحوت الأزرق هو أكبر حيوان في الكوكب، ورغم حجمه، كان من الممكن له أن يفلت بسهولة من ساحل سيدني دون أن يلاحظه أحد".

وأضاف مارشال: "تُعد الحيتان الزرقاء غير مرئية بشكل كبير، حتى بالنسبة لأكثر مراقبي الحيتان والباحثين تفانياً لأن المخلوق نادراً ما يُرى حول العالم".

ويصعب مشاهدة الحيتان الزرقاء لأنها تميل إلى العيش بعيداً جداً في البحر، إلى جانب توفر بيانات محدودة للغاية عن هجرتها، وبيئتها الحرجة، وفقاً لما قاله مارشال.

ورغم وجود سجلات غير رسمية لظهور الحيتان الزرقاء بالقرب من سيدني في عامي 2002 و2013، إلا أن هذه المشاهدة الأخيرة تُعتبر "أول سجل ثبت لهذه الأنواع قبالة سواحلنا".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :