facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





النوايسة: الوثائق ارشيف يسجل بعد الامة وعمقها الحضاري


19-10-2020 08:43 PM

عمون – محمد الخوالدة - اكد رئيس منتدى جماعة درب الحضارات الاديب والباحث نايف النوايسة اهمية الوثائق كذاكرة تسجل تاريخ الامة وارثها الحضاري على مدى العصور ، مصنفا الوثائق مابين رسمية وغير رسمية خاصة او عامة ، فيما تشكل الاثار والقطع الفنية وفق النوايسة كنوزا انسانية معرفية تعكس الماضي بكل تجلياته.

واشار النوايسة في ندوة ثقافية نظمتها مديرية ثقافة الكرك عنوانها "الوثيقة ذاكرة وطن" الى ان الوثائق تتنوع مابين سياسية واقتصادية او اجتماعية وثقافية ، مبرزا في حديثه نوعين من الوثائق ، هما الوثائق الارشيفية وقوامها المراسلات الرسمية والتي قد تكون اوراقا او صورا او خرائط ، كمواضيع ترتبط بالبيع والشراء والزواج والطلاق والولادة والوفاة وغير ذلك من مسميات تستدعي توثيقا ، اما النوع الثاني فهواللوثائق الدبلوماتية ، وقال انها وثائق تاريخية مثيرة للجدل لطبيعة محتواها، واسس هذا النوع من الوثائق بحسبه لما يعرف ب (علم الدبلوماتيك) المختص بتدقيق الوثائق ومدى صحتها وقيمتها ومصدرها.

وكمصادر توثيق مهمة اشار النوايسة الى الصحف القديمة والتسجيلات السمعية والبصرية والمؤلفات الادبية والاعمال الفنية من لوحات ونقوش وخرائط ، اضافة الى الوثائق الاثرية المتحصلة من النقوش على جدران المواقع الاثرية، فيما اشار الى ما تختزنه الذاكرة الشعبية من قول شفاهي او وثائق تقدم رصدا رقميا للمهتمين ، وثمن النوايسه دور المكتبة الوطنية في حفظ الوثائق الاردنية كمصدر هام للباحثين ، فيما ثمن ايضا مصادر الارشفة الاخرى التي تحفظ وثائق بمناح معرفية متعددة مسموعة او بصرية او مقروءة.

وشدد على ضرورة الامانة العلمية عند استخدام الوثائق من حيث دقة التوثيق ونسبه الى اصحابه ، منبها الى ان من وصفهم بانصاف الباحثين يسطون على الوثائق وربما بيعها والمتاجرة بها دون وجه حق.

وعلى صعيد الارشفة في محافظة الكرك اشار الى ارشيف مدرسة الكرك الثانوية للبين وجامعة مؤتة ، وعلى الصعيد الشخصي لفت النوايسه الى تجربة الباحث حامد النوايسه الذي تتوفر لديه مئات الوثائق التي قال انها تشكل مرجعة معرفية موثوقة للراغبين بالاستفادة منها.

في ختام الندوة التي ادارها اكرم المعاسفة، اشار الى المشروع القائم في محافظة الكرك حاليا لتجميع وحفظ مايمكن من وثائق ، وذلك بالتعاون مابين مديرية ثقافة الكرك ومنتدى درب الحضارات وبلدية الكرك وبالتنسيق مع كافة الهيئات الثقافية والمهتمين بامور التوثيق في القطاعين العام والخاص ، بهدف تاسيس خزانة محمية لتلك الوثائق.

وكانت مديرة ثقافة الكرك عروبة الشمايلة تحدثت في اللقاء مؤكدة اهتمام المديرية بجمع وارشفة الوثائق الخاصة بمحافظة الكرك ، وقالت ان هذا الجهد الذي بدات بواكيره في العام الماضي سيتواصل لحين الوصول الى مايمكن من وثائق ، وقالت ان هذه مهمة تشاركية مابين القطاعات الرسمية والاهلية المهتمة بهذا الشان وبين المواطنين ممن يحتفظون بمكتبات منازلهم بوثائق تستحق الارشفة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :