facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مسابقة صدقني تتيح للشباب رصد الشائعات والأخبار المضللة بطرق مبتكرة


22-10-2020 01:19 PM

عمون - قدمت مسابقة "صدقني" التي أطلقتها وزارة الثقافة، عدة نماذج من الشباب الأردني المبادر الذي أدرك الأثار السلبية للإشاعة، والأخبار المضللة وسبل معالجتها بالطرق الحديثة خاصة في ظروف جائحة كورونا.

وتهدف مسابقة "صدقني"، التي أعلنت نتائج الاسبوع الأول منها الأحد الماضي، ومن فئاتها "أفهم"، "أرصد"، "أشارك"، إلى زيادة الوعي بمبادئ التعامل الرشيد مع وسائل الإعلام المختلفة ومصادر المعلومات والأخبار، ومكافحة الإشاعات والأخبار المفبركة والتمييز بين الأخبار الصحيحة والمضللة، وإعلاء قيم المصداقية في المجتمع.

وتأتي هذه المسابقة لنشر التربية الإعلامية والمعلوماتية، بما ينسجم مع منظور التكيف الثقافي الذي تتطلبه ظروف الجائحة، بتوظيف الأدوات الرقمية والتعلم عن بعد في نشر ثقافة التربية الإعلامية لإثراء الثقافة العامة في المجتمع لمواجهة التضليل الإعلامي، وتراكم الإشاعات والأخبار المزيفة، ومحاربة آثارها السلبية.

وقال أنس عدس المشارك في المسابقة بفئة "أشارك" لـ (بترا) اليوم الخميس، إن الفكرة بينت أثر الإشاعة وطرق معالجتها في المجتمع من قبل الشباب، أما تنفيذ الفكرة فقد استغرق مدة يومين من حيث التحريك والتصميم وغيرها من الأمور الفنية من أجل ايصال الفكرة للمتلقي بصورة واضحة، مشيرا الى أن فكرة المشاركة تتطلب إنتاج فيديو لا يتجاوز مدته دقيقتين، يحتوي على فكرة مبتكرة أو طريقة جاذبة لإعلاء قيم المصداقية ومحاربة الإشاعات والتضليل.
وقدم أنس، من العاصمة عمان وطالب في الصف الثامن فيديو قصير حول أثر الشائعات على المجتمع وطرق محاربتها.
واشار إلى أنه استطاع استثمار فترة الحجر المنزلي في التعلم على برامج إنتاج الفيديو وشارك في مسابقة "موهبتي من بيتي" التي أطلقتها الوزارة في وقت سابق من هذا العام، وحقق الفوز في الأسبوع الثاني، والأسبوع التاسع الذي كان حول الاستقلال.

من جهتها، قررت وزارة الثقافة فتح المجال لكل الراغبين بالمشاركة في مسابقة "صدقني" دون تحديد سقف أعلى للعمر للمشاركة، ويحق للمشارك أن يختار مجالاً واحداً كل أسبوع، كما تُقدّم المسابقة للفائزين 50 جائزة أسبوعياً بقيمة 100 دينار لكل جائزة من المجالات الثلاثة، وجائزة رئيسية بقيمة 300 دينار للفائز الأول.

من جانبه، يرى الفائز في مسابقة "أفهم" في الأسبوع الأول، فارس زقيبة من إيدون بمحافظة إربد، وطالب في الصف العاشر، أن الاسئلة التي تمت الاجابة عليها في المسابقة كونت لديه معرفة في كيفية معالجة الشائعات والتفريق بينها وبين الأخبار المضللة وكيفية تحليل هذه الشائعات، ومعرفة الحقيقة من خلال التفريق ما بين الخبر المجرد والرأي.

وقال زقيبة إن المغزى من المشاركة في مثل هذه المسابقات هو الاستفادة من تراكم الخبرات واكتساب مهارات التفكير، التي تفيد الفرد في حياته وفي مجتمعه، مشيرا إلى أنه من المتابعين للفعاليات التي تقيمها وزارة الثقافة، وشارك في مسابقة موهبتي من بيتي في وقت سابق حيث حصل على جائزة في الأسبوع الرابع منها.

ويطلب من المشارك في مسابقة "أفهم" الإجابة عن (10) أسئلة أسبوعيًا يختارها النظام لكل مشارك بشكل عشوائي من بنك الأسئلة، بحيث لا يُشترط أن تتكرر الأسئلة نفسها لدى كل المشاركين، وتقدم الأسئلة على صيغة اختيار من متعدد، وتتوفر الإجابات لهذه الأسئلة في الدروس التي نشرت على المنصة في نفس الأسبوع.

أما الفائزة بمسابقة "أرصد" للأسبوع الأول اسيا العثامين من محافظة الكرك، فقد استطاعت من خلال متابعتها الدروس التفاعلية على بوابة "ثقتنا"، والمعايير الخاصة بهذه المسابقة من رصد اشاعة محلية وأخرى خارجية تم تداولهما خلال الأسابيع الماضية، الأولى كانت تتعلق بفتح مقبرة لوفيات كورونا في المحافظة، والخارجية كانت بوجود دواء لهذا الفيروس.

وقالت العثامين 26 عاما، وأخصائية تغذية، إن الشائعات والأخبار الزائفة التي تلقى رواجا في بعض الأحيان تثير القلق في المجتمع، داعية الجميع الى التحقق من هذه الأخبار والتدقيق بمصادرها، ومن ثم مشاركتها بين الأهل والأصدقاء.
يشار إلى ان مسابقة "صدقني" مستمرة في تلقي المشاركات، وسوف تعلن نتائج الأسبوع الثاني مساء الأحد المقبل، عبر شاشة التلفزيون الأردني، وعبر موقع وزارة الثقافة عبر شبكة الانترنت وعبر مواقع التواصل الاجتماعي للوزارة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :