facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





السفر أم التسوق؟ .. دراسة تكشف أيهما أخطر في زمن كورونا


29-10-2020 12:53 PM

عمون - كشفت دراسة أجرتها جامعة هارفارد الأميركية عن نتائج مفاجئة تتعلق بالطريقة الأخطر التي تم من خلالها انتقال فيروس كورونا المستجد، وركزت الدراسة تحديدا على السفر والتسوق.

واستخدمت الدراسة التي أجرتها جامعة هارفارد، ونُشرت نتائجها قبل يومين، نماذج حاسوبية لمراجعة تدفق الهواء في كبائن الطائرات، واكتشفت أن أنظمة التهوية المتخصصة على متن الطائرة تصفي 99 بالمئة من الفيروسات المحمولة جواً.

وعلى الرغم من أن الدراسة تم تمويلها من شركات للطيران ومصنعي الطائرات، فإن باحثي هارفارد يصرون على أن ذلك لم يؤثر على النتائج التي خلصوا إليها، وفق ما ذكرت شبكة "سي إن إن" الأميركية، الخميس.

وأكد الباحثون أنه على الرغم من إعادة تدوير الهواء داخل مقصورات الطائرة، فإنه يمر عبر مرشحات عالية الجودة، مشيرين إلى أنه من غير المرجح أن ينتقل فيروس كورونا من راكب إلى آخر بسبب "الاتجاه الهبوطي" لتدفق الهواء.

وتقول الدراسة إن التهوية داخل الطائرة بهذه الطريقة تقاوم بشكل فعال مخاطر انتقال الفيروس من راكب إلى آخر، لا سيما مع الاقتراب الذي لا مفر منه بين المسافرين أثناء الرحلات الجوية.

ويؤكد باحثو هارفارد أن نظام التهوية ليس وحده من يحد من انتشار العدوى، مشيرين في هذا الصدد إلى ما تلعبه الأقنعة الواقية من دور مهم من الحفاظ على صحة المسافرين، فضلا عن تطهير المقصورات والفحص الذاتي للركاب.

وقالت الدراسة إن "النهج متعدد المراحل من إجراءات السلامة الذي تتبعه شركات الطيران، يقلل من خطر انتقال فيروس كورونا على متن الطائرات إلى درجة أقل بكثير من الأنشطة الروتينية الأخرى، مثل التسوق أو تناول الطعام بالخارج".

وتتماشى نتائج الدراسة التي أجرتها جامعة هارفارد مع دراسة حديثة أجرتها وزارة الدفاع الأميركية، ورصدت مخاطر قليلة لانتقال الفيروس على متن طائرات الركاب بفضل الأقنعة والتهوية الفعالة.

ونصح الباحثون في دراستهم المسافرين بتقليل وقت إزالة الأقنعة خلال تناول الطعام أو الشرب أثناء الطيران.

وكالات




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :