facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





سوق باب المدينة-الزرقاء وجهة عصرية للتسوق والترفيه مع الآلاف من فرص العمل


16-11-2020 01:53 PM

عمون - تعد الطاقات البشرية وتحديداً الشبابية منها الثروة الحقيقية لأي مجتمع. وكلما تم الاستثمار بهذه الطاقات، كلما تمكنت بدورها من المساهمة الفاعلة في التقدم الاقتصادي والاجتماعي الذاتي والوطني باعتبارها المصدر الأكبر للإمكانيات اللامحدودة لخلق مستقبل أفضل.

"سوق باب المدينة-الزرقاء" المخطط لتدشينه الرسمي في العام 2021، حرص منذ وضع حجر الأساس لتشييده على رفع كفاءة وإنتاجية الشباب الأردني عامةً وشباب الزرقاء على وجه الخصوص، وذلك انبثاقاً من مهمته المتمثلة بإرساء دعائم حياة نوعية لأبناء مدينة الزرقاء التي تحتضنه.

وفي هذا السياق، وفر المشروع أكثر من 1500 فرصة عمل في مجال أعمال البنية التحتية والبناء والإنشاءات والأعمال الخارجية، بفعل تنشيطه لقطاعات المقاولات والإنشاءات وغيرها.

وإذ سيسهم "سوق باب المدينة-الزرقاء" لدى افتتاحه في تنشيط المزيد من القطاعات الاقتصادية، فإنه يعتزم تنفيذ العديد من البرامج المنبثقة من استراتيجيته التشغيلية وتلك المتعلقة بأعماله للمسؤولية المؤسسية المجتمعية، والرامية لتوفير فرص العمل، وتحفيز الابتكار والريادة وتحديداً الريادة النسائية، بالإضافة لتحفيز تأسيس الأعمال الصغيرة والمتوسطة، ودعم الشباب بشكل عام.

ولعل أبرز برامج "سوق باب المدينة-الزرقاء" لتمكين الشباب، تتمحور حول تشغيل المزيد من الأيدي الوطنية، وذلك من خلال توفير ما يزيد على ألفي وظيفة وفرصة عمل جديدة مستدامة في مختلف التخصصات والمستويات الوظيفية والأقسام لديه.

ولأنه يدرك مقدار الأهمية التي تحملها موارده وبُنيته البشرية، كونها الأهم في العملية التشغيلية، وفي نجاحاته وتميزه، رصد "سوق باب المدينة-الزرقاء" حصة من استثماراته لاستقطاب الكفاءات والمواهب، مع استراتيجيات كفؤة لبناء القدرات، والتدريب، والتطوير الذاتي والمهني، فضلاً عن استراتيجيات لرعاية طاقاته البشرية وتحفيزها ومكافأتها، بما يعزز الأداء والتميز في ظل بيئة مثالية.

وتعزيزاً لالتزامه بتشغيل الطاقات البشرية الوطنية، سيعمل "سوق باب المدينة-الزرقاء" كقوة داعمة وملهمة لأبناء المجتمع بالتركيز على القطاع النسائي.

وسيخصص "سوق باب المدينة-الزرقاء" نحو 20 محلاً يمثل كل منها مشروعاً نسائياً من المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن تطوير متجر متعدد المنافذ سيضم نحو 40 محلاً تتنوع مساحاتها بين الصغيرة إلى المتوسطة، وتمثل كل منها مشروعاً من المشاريع الصغيرة المحلية، وسيحمل اسم "سوق زاركي" تيمناً باسم مدينة الزرقاء القديم. . كذلك، سينفذ "سوق باب المدينة-الزرقاء" العديد من البرامج التنموية والموجهة للارتقاء بواقع فئة الشباب وتعزيز فرص تمكينهم على صعد عدة باعتبارهم النسيج الأكبر من المجتمع.

وإلى جانب إسهاماته الاقتصادية المباشرة من خلال عملياته، وتلك المجتمعية، فإن "سوق باب المدينة-الزرقاء" يواصل إتاحة الفرص أمام أصحاب الأعمال والعلامات التجارية والمؤسسات الخدمية لينضموا لشبكة المستأجرين التي تشغل اليوم نسبة قياسية تبلغ 50% من المساحات التجارية والخدمية التي خصص لها مساحة هي الأكبر في فئتها في المملكة، والتي تبلغ 41,500 متراً مربعاً من أصل مساحة البناء التي تزيد على 114 ألف متر مربع على مساحة أرض إجمالية تبلغ 30 ألف متر مربع، وهي المساحة التي صنف المشروع بموجبها كواحد من بين وجهات التسوق والترفيه الخمس الأولى في الأردن. ومع هذه الفرص، فإن النتيجة ستنعكس بالإيجاب على تشغيل المزيد من الطاقات البشرية في فروع ومحال هذه العلامات والمؤسسات التي ستتواجد ضمن المشروع.

هذا ومن المخطط لمشروع "سوق باب المدينة-الزرقاء"، الذي يقام في قلب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز بمحاذاة شارع الجيش، والذي سيشكل حين افتتاحه البوابة الشاملة الأولى والأكبر من نوعها في مدينة الزرقاء لتجربة تسوق وترفيه متكاملة، أن يخدم أهالي الزرقاء على وجه الخصوص، والزوار من محافظات المملكة، مع مزيجه المتكامل من المرافق والخدمات التي تلبي الاحتياجات العائلية والشخصية، والتي تقدم تجربة مثالية للجميع على اختلاف فئاتهم العمرية وشرائحهم على نحو غير مسبوق وخلافاً لكل ما هو سائد في المدينة ضمن مكان واحد وشامل وآمن وعصري.وسيتألف "سوق باب المدينة-الزرقاء" لدى استكماله، من 5 طوابق، تضم مواقف للمركبات بسعة تبلغ 1600 مركبة مع مواقف لتحميل البضائع، كما تضم ثاني أكبر فرع لكارفور الأردن، والعديد من المؤسسات الخدمية ومنها المؤسسات المصرفية، فضلاً عن المحال التجارية والأكشاك الموزعة على المساحات الداخلية والمغلقة وتلك الخارجية المفتوحة ضمن المشروع والتي تمنح الحرية للتمتع بالهواء الطلق في الممرات المخصصة للمشي والتي تعد الأكبر داخل مركز تجاري في المملكة. وإضافة إلى ذلك، سيضم المشروع أكبر صالة للمطاعم والمقاهي العالمية والمحلية الشهيرة بسعة تزيد على 1000 مقعد، مع أكبر منطقة ترفيهية في فئتها في المملكة من حيث المساحة التي تزيد على 8 آلاف متر مربع، والأكبر التي يمكن الاستمتاع بمرافقها ضمن وجهة واحدة، مشتملة على عدة قاعات مخصصة لألعاب الأطفال ودور السينما.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :