facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تأجيل محاكمة ساركوزي بسبب غياب أحد المتهمين


23-11-2020 11:19 PM

عمون - قررت السلطات القضائية في فرنسا، اليوم الاثنين، تأجيل النظر في محاكمة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي حتى الخميس المقبل، بسبب غياب أحد المتهمين الثلاثة لأسباب صحية.

ويتعلق الأمر بـ“جيلبير ازيبيرت“، وهو قاضٍ سابق في محكمة النقض، متهم بإطلاع ساركوزي على معلومات بملف قضائي يخصه، مقابل منصب مهم في موناكو.

وطالب محامي ”ازيبيرت“ بتأجيل النظر في القضية بسبب الوضع الصحي لموكله، حيث إنه يخشى الإصابة بكورونا. وقال: ”إنه (موكله) في الـ74 ويتابع منذ 10 سنوات حالته عند طبيب اختصاصي بسبب مشاكل في القلب، والضغط والتنفس، وقد نصحه أطباؤه بشدة بعدم التنقل“.

وبعد التوصل بشواهد طبية تثبت ما ذكره المحامي، اقترحت النيابة العامة اللجوء إلى تقنية الفيديو لتفادي تنقل المتهم، لكن المحامي احتج على الاقتراح؛ لأنه يحرم موكله من حقه في محاكمة عادلة.

وبناء عليه قررت المحكمة إخضاع المعني بالأمر لخبرة طبية، وتأجيل الملف، بانتظار نتائجها ليوم الخميس المقبل.

ووصل ساركوزي تحت عدسات المصورين الكثيرة إلى قاعة المحكمة بباريس، الاثنين، على الساعة الواحدة و 20 دقيقة حسب موقع“لوباريزيان“؛ لحضور المحاكمة التي تحظى بتغطية إعلامية مكثفة، حيث إنها المرة الأولى التي يمثل فيها رئيس فرنسي من الجمهورية الخامسة أمام القضاء.

وانزعج الرئيس الفرنسي السابق من استعمال رئيسة الجلسة اسمه الكامل ”نيكولا ساركوزي ناغي-بوسكا“ للتأكد من هويته كما تقتضي الإجراءات القانونية، مطالبا بالاكتفاء باسم ساركوزي، وكان جواب القاضية: ”لكننا نحتاج للهوية كاملة من أجل السجل العدلي“.

كما حضر المحاكمة ”تيري هيرزوغ“ محامي الرئيس السابق وهو المتهم الثاني في الملف الذي انطلق منذ 2014، حين قررت السلطات الفرنسية الاستماع إلى مكالمات ساركوزي على هامش ملف ”بيجماليون“ المتعلق بالتمويل الليبي لحملته الرئاسية.

واكتشفت السلطات أنه يتحدث إلى محاميه من خط ثانٍ وباسم مستعار هو ”بول بيسموث“، حتى أن الإعلام الفرنسي يطلق نفس الاسم على القضية، مما دفع صاحبه الحقيقي، وهو زميل دراسة سابق للمحامي، إلى تنصيب نفسه كطرف مدني؛ لأنه تضرر من الزج باسمه في ملف لا علاقة له به.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :