facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ابتكار رئة اصطناعية لرصد استجابة الجسم لعدوى السل المبكرة


25-11-2020 11:28 PM

عمون - طور مجموعة من العلماء نموذجا للرئة على رقاقة لرصد استجابة الجسم لعدوى السل المبكرة، وفقا لنتائج نُشرت في مجلة ”eLife“ العلمية.

والسل هو مرض معد تسببه بشكل أساس بكتيريا المتفطرة السلية، ويؤثر بشكل رئيس على الرئتين (السل الرئوي).

ويكشف النموذج أن خلايا الجهاز التنفسي، المسماة الخلايا السنخية، تلعب دورا أساسيا في السيطرة على عدوى السل المبكرة عن طريق إنتاج مادة تسمى (surfactant- الفاعل بالسطح الرئوى)، وهى مزيج من الدهون والبروتينات التي تلعب دورا رئيسا في تقليل التوتر السطحي الرئوي، كما تساعدنا على التنفس بسهولة.

ويعتبر السل أحد أكثر الأمراض المعدية فتكا في العالم ويؤثر على الناس من جميع الأعمار، وفي حين أنه يصيب البالغين في الغالب، لا يوجد حاليا لقاحات فعالة متاحة لهذه المرض.

ويساعد هذا النموذج لدراسة المراحل المبكرة من العدوى، والتي تحدث عندما تترسب بكتيريا ”M. tuberculosis“ في عمق الرئة.

من جانبه، قال فيفيك ثاكر، المؤلف الرئيس، وباحث في مختبر ماكيني: ”لقد أنشأنا نموذج الرئة على الرقاقة كطريقة لدراسة استجابة الجسم لعدوى السل المبكرة، وأظهرت الدراسات السابقة أن مادة (الفاعل بالسطح) التي تنتجها الخلايا السنخية يمكن أن تضعف نمو البكتيريا، ولكن الخلايا السنخية نفسها يمكن أن تسمح بنمو البكتيريا داخل الخلايا، وبالتالي فإن دور هذه الخلايا في العدوى المبكرة غير مفهوم تماما.

وأضاف ”لهذا قمنا بتطوير هذا النموذج، لملاحظة أماكن التلامس الأول، وكيف ينمو مرض السل في الخلايا السنخية، وكيف يؤثر إنتاج مادة الفاعل بالسطح على النمو“.

واستخدم الفريق نموذج الرئة على الرقاقة الخاص بهم لتجربة نقص مادة ”الفاعل بالسطح“ الذي تنتجه الخلايا السنخية ثم رؤية كيفية استجابة خلايا الرئة لعدوى السل المبكرة.

هذه التقنية شفافة بصريا؛ ما يعني أنها يمكن أن تستخدم تقنية تصوير تسمى الفحص المجهري الزمني لمتابعة نمو بكتيريا السل المفردة في البلاعم أو الخلايا السنخية على مدى عدة أيام.

وكشفت دراسات الفريق أن نقص الفاعل بالسطح يؤدي إلى نمو جرثومي سريع وغير متحكم فيه في كل من الخلايا الضامة والخلايا السنخية من ناحية أخرى؛ ما يعنى أن وجود مادة الفاعل بالسطح يقلل بشكل كبير من هذا النمو في كلتا الخليتين، وفي بعض الحالات يمنعه تماما.

وقال فيفيك: ”يسلط عملنا الضوء على الأحداث المبكرة التي تحدث أثناء الإصابة بالسل ويوفر نموذجا للعلماء للبناء عليه من أجل البحث المستقبلي في التهابات الجهاز التنفسي الأخرى“.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :