facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





يوميات مثقي الطفيلة بزمن كورونا


30-11-2020 07:47 PM

عمون - محمد الخوالدة - حرصت مديرية ثقافة الطفيلة ومنذ الابتلاء بجائحة كورونا التي فرضت تباعدا مكانيا وراكمت هما على ادامة فعلها الثقافي ببرنامج زهي الخلجات، فالعطاء الثقافي لا يؤطره زمن ولا تمسكه قسوة الظروف وشدتها، بل هنا المجال ارحب، فالمحن تلهب المشاعر وتثري كوامن النفس، فكيف ان كان الحديث عن الثقافة والمثقفين الاكثر شفافية وتأثرا، لم يزوهم زمن كورونا، فظلوا الاقرب لنبض ناسهم والاكثر وانغماسا بهمومهم.

الدكتور سالم الفقير مدير المديرية المثقف المتألق لم تنح به مشاغل الادارة ومقتضياتها عن البوح بمكنون ذاته، بل كما غيره من مثقفي المحافظة باح بوجدانية ذات نهار كوروني فقال: "لا حول ولا قوة إلا بالله، يا رب رحمتك يا الله!

كمية الفقد التي نعيشها اليوم تبعث فينا قلقا وخوفا كبيرا..!

كل صفحات الفيس بوك تعج بالفقد،،، رائحة الموت تطغى على كل شيء!

رحمتك يا الله! عفوك يا الله! نستغفرك ونتوب إليك!

الأشياء الجميلة لم تعد... الابتسامة، والضحكات، ونكهة الخبز... حتى رائحة التراب لم تعد كما كانت!!

اللهم أبدل حالنا بأحسن حال، ربنا وإليك المآل... يا الله، يا رب السموات والأرضين.

اللهم إنا نقسم عليك باسمك الأعظم أن تبعث في قلوبنا الراحة، وتجنبنا الفقد؛ فلا طاقة لنا به، وأنت الأعلم، يا علام الغيوب..!

يا رب، أهلكتنا نوائب الدهر، فاصرفها عنا، واصرفنا عنها يا الله، يا الله، يا الله، يا الله.

برحمتك يا أرحم الراحمين، ندعوك لأنك أهل للعبادة، يا حي يا قيوم، يا الله.

اللهم احفظ هذا البلد، واحفظ أهله، وجنده، وشعبه، وقيادته، يا الله، يا رب العالمين..

لا ملجأ إلا إليك، ولا منجي إلا أنت... اللهم إنا آخذون بالأسباب، ومعلقون بك العقول والقلوب والألباب؛ فلا تردنا خائبين يا الله، يا الله، يا الله.

لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ولا حول ولا قوة إلا بالله."




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :