facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





غريقان بشهر .. متى يطوى ملف البرك الزراعية في اغوار الكرك


03-12-2020 09:53 AM

عمون - محمد الخوالدة - تشكل مئات البرك الزراعية المنتشرة في عموم مناطق اغوار الكرك مصائد تهدد ارواح كل من يقترب منها دون ان يدرك هؤلاء مخاطر هذا الاقتراب الذي يستلزم حذرا شديدا، فحتى من يجيد السباحة ليس بمامن من خطر الغرق المفضي للموت في البرك اياها ، فاكثرها مغطى بطبقة ماء رقيقة تخفي اسفلها كما كبيرا من الطمي والطين تغوص فيهما الاقدام.

ولئن كان طرح مخاطر البرك الزراعية ليس بجديد وسبق عرضة اعلاميا غير ذات مرة ، فالتذكير بها هنا ضرورة يمليها عدم وعي بعض اصحاب المزارع والعاملين فيها في كيفية التصرف عند وجودهم على مشارف برك مزارعهم ، اما ان كان الاقتراب للهو او سواه - والحديث هنا عن الاطفال - فهذه حكاية اخرى يتحمل اولياء الامور مسؤولية نتائجها ، فالاقتراب من البرك الزراعية عموما يستوجب احتياطات احترازية للوقاية من الغرق فيها.

مايدفع لاعادة فتح ملف البرك الزراعية وعرض خطورتها وفاة شابين ثلاثينيين بفاصل يقل عن شهر واحد مابين وفاة والتي تلتها غرقا بذات البركة الزراعية ، كحادثتين ليستا استنادا لسجلات الجهات الطبية المختصة الاوليتين من نوعهما ، فطالما اجهزت البرك عينها وبمدى سنين على ارواح كثيرة دون عظة او اتعاظ ، وان راوح الحال مكانه يقول متابعون فهناك مزيد من الضحايا.

هناك مسؤولية ينبغي ان تتحمل وزرها الجهات المعنية بانشاء البرك الزراعية وتشغيلها ، وهي هنا وفق مواطنين من واجب سلطة وادي الاردن ، التي تقيد انشاء البرك الزراعية بالتزام التعليمات المرعية بشرطها الوقائي الذي ينص على احكام تسييج البركة ، بما يمنع الدخول لحرمها الا للعمال الزراعيين واصحاب المزارع التي توجد البرك فيها ، بيد ان السلطة وبقول كثيرين لاتتابع رغم وجود مزارعين غير ملتزمين انفاذ تعليمات اقامة البرك الزراعية وادامة تطبيقها.

يبقى الخطر ويستشري ان لم تنهض الجهات ذات العلاقة بمسؤولياتها ، فسلطة وادي الاردن ملزمة بمتابعة تفعيل تعليمات اقامة البرك الزراعية ، فيما تتحمل جهات رسمية واهلية ، حاكمية ادارية ووعاظ مساجد وادارة تعليمية في المنطقة مسؤولية التوعية والارشاد بهذا الشان.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :