facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ساركوزي يواجه تهمة خلق وظيفة وهمية لزوجته السابقة


13-01-2021 10:18 PM

عمون - يواجه الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي اتهامات صحفية بخلق وظيفة وهمية لزوجته السابقة سيسيليا اتياس، كانت تتقاضى عنها أجرًا من ميزانية الجمعية الوطنية الفرنسية.

وكشفت صحيفة ”كانار اونشينيه“ المحلية، يوم الأربعاء، أن ”سيسيليا تقاضت ما مجموعه 3088 يورو صافية من ميزانية الجمعية، كمقابل عن عملها لمدة 75.84 ساعة كل شهر، طيلة 9 أشهر ما بين 2002 ومارس 2003“.

وأضافت الصحيفة أن وظيفة سيسيليا المفترضة كانت تعمل كمساعدة ”جويل سيكالدي-راينولد“ النائبة البرلمانية عن منطقة ”هوت دو سين“، التي عوضت نيكولا ساركوزي بعد تكليفه بوزارة الداخلية.

وأوضحت أنها اكتشفت ”عدم وجود أي أثر عن عمل السيدة ساركوزي يثبت قيامها بوظيفتها“.

ولم يصدر عن الزوجة السابقة لساركوزي أي تعليق على هذه الاتهامات، فيما تكلف مقربون منه بالدفاع عنها.

وقالوا إن ”التزامها السياسي كان مع نيكولا ساركوزي منذ 1998 حتى 2007، كما توضح مقالات صحفية حول الموضوع، خصوصا في دائرته الانتخابية“.

وأضافوا أن ”هذا الالتزام كان قويا جدا على الميدان، لدرجة أنها لا تستبعد الترشح هي نفسها لتمثيل هذه المنطقة“.

أما النائبة البرلمانية المعنية فرفضت التعليق على الموضوع، فيما قال محاميها ريمي بيير دري: إن ”هذه أمور لا ضرر منها، وإنه سيصعب إثبات عدم وجود آثار للعمل، كما لم يعد بالإمكان تصنيفها جنائيا لمضي أجل ست سنوات.

ورفض ”غيوم بولوتييه“، الرجل الثاني في حزب الجمهوريين، إعطاء رأيه في الموضوع.

يشار إلى أن قضية مشابهة أخرجت رئيس الوزراء السابق ومرشح حزب ”الجمهوريون“ فرانسوا فيون من السباق الرئاسي الفرنسي سنة 2017، بعدما كان في موقع قوة.

وكانت الصحيفة نفسها كشفت خلال الحملة الانتخابية أن زوجته ”بينيلوب فيون“ واثنين من أبنائه كانوا يتقاضون رواتب من المال العمومي عن وظائف لم يقوموا بها أبدا، وتم الحكم على الزوجين بالسجن مع وقف التنفيذ، وبدفع غرامة وتعويض مالي مهم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :