facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الصفدي: عواقب حل الدولة الواحدة كارثية والسلام شرطه زوال الاحتلال


08-02-2021 04:03 PM

عمون - أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، أن القضية الفلسطينية قضيتنا المركزية الأولى وأساس الصراع ومفتاح السلام العادل والشامل.

وقال الصفدي خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ في القاهرة اليوم الاثنين، إن الإجراءات الإسرائيلية اللاشرعية تقوض فرص السلام العادل والشامل.

وأضاف، "نحتاج تحركا عربيا مبادرا لإسناد الفلسطينيين وإيجاد أفق سياسي حقيقي لتحقيق السلام".

ودعا الصفدي إلى إطلاق تحرك عربي مع بدء عمل إدارة أميركية، للانخراط إيجابيا معها وبناء على ما أعلنته من بوادر إيجابية، مشيرا إلى أننا "نحتاج بلورة تحرك مشترك لإعادة إطلاق مفاوضات جادة وحقيقية للتوصل لحل الدولتين".

وأكد الصفدي، أن عواقب حل الدولة الواحدة كارثية، موضحا أن السلام شرطه زوال الاحتلال.

وبين، "نحتاج لحشد موقف دولي فاعل يواجه خطوات إسرائيلية تحرم المنطقة حقها في السلام العادل والشامل".

وأشار إلى أن المستوطنات خرق فاضح لقرارات الشرعية الدولية يقتل حل الدولتين الذي لا بديل عنه سوى حل الدولة الواحدة.

وقال إن جلالة الملك عبدالله الثاني يكرس كل إمكانات الأردن لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وحماية هويتها، ولا بد من عمل عربي ممنهج لحماية القدس وتثبيت المقدسيين على أرضهم.

كما أكد أن السيادة على القدس المحتلة فلسطينية والوصاية على مقدساتها هاشمية، ومسؤولية الدفاع عن القدس فلسطينية أردنية عربية إسلامية دولية.

وأضاف، "نريد السلام شاملا ودائما لكن الاحتلال والسلام نقيضان لا يجتمعان، ولا بديل عن فعل عربي منسق لتجاوز التحديات والتصدي لانعكاساتها على أمننا المشترك".

وقال الصفدي، "لا بد من استعادة المبادرة والقيادة في مقاربة أزمات إقليمية يدفع العرب أكثر من غيرهم كلفة استمرارها، ولا يعقل غياب العمل العربي الجماعي في مواجهة أزمات تعصف بدول عربية وتدمر مقدرات دول عربية".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :