facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أهمية تسويق العقارات عبر الانترنت وكيف يتم؟


07-04-2021 12:32 AM

عمون - العقارات تعتبر من أهم السلع المتداولة في العالم حالياً، ومع تطور وسائل التسويق، وخاصة التسويق العقاري الذي انتشر بشكل كبير عبر الانترنت، سواء عن طريق موقع الكتروني، أو عبر منصات التواصل الاجتماعي، ولكن هل يا ترى شركات التسويق العقاري عبر الانترنت حققت أهدافها، وهل بالفعل أحدثت فارق في السوق العقاري، ومدى تأثيرها على حجم المبيعات للشركات وهل بالفعل استفاد العملاء من خدماتها؟ هذا ما سيتم مناقشته من خلال الفقرات التالية.

ما هو التسويق العقاري الرقمي ؟

بالطبع عندما يتم الحديث عن التسويق العقاري، يتبادر إلى ذهنك مكاتب التسويق العقاري، أو السمسار إلخ، ولكن حديثاً ظهر ما يسمى التسويق الرقمي؛ نتيجة المنافسة الشديدة بين الشركات العقارية، والرغبة في حسم صفقات الشراء لأكبر عدد من العملاء، وهنا بدء المسوقون عن الأساليب الحديثة والمتطورة، وعلى رأسها بالطبع استخدام الانترنت لعمل حملات إعلانية تصل إلى أكبر عدد من العملاء، بمنتهى السهولة، وفي أسرع وقت، حيث سعت كل شركة تسويق عقاري إلى نشر العلامة التجارية الخاصة بها سواء على موقع الكتروني خاص بها، وكذلك على منصات التواصل الاجتماعي.

وعبر تلك النوافذ الالكترونية تقوم بعرض المنتجات العقارية سواء وحدات سكنية أو سياحية أو تجارية أو إدارية للعملاء، حيث تقوم شركة التسويق العقاري كحلقة الوصل ما بين شركة التطوير العقاري، والعميل، وفي النهاية يكمن نجاحها في إتمام الصفقة، مع جعل كافة الأطراف رابحة.

ومن أبرز الأسماء المطروحة على الساحة خلال الفترة الراهنة، والتي تتقدم بخطوات ثابتة داخل قطاع التسويق العقاري الرقمي هي شركة لاكازا العقارية التي تعمل نتيجة استقراء جيد للسوق، ورؤية متعمقة لأهم المواقع الواعدة، والمشروعات الكبرى، والمميزة، ولديها كافة المعلومات التفصيلية حول تلك المشروعات، وتقوم بنقلها لعملاءها بمنتهى الاحترافية، والأمانة؛ وذلك إيماناً منها بأن المعلومات الصحيحة، هي حجر الأساس في بناء العلاقات القوية مع العملاء ومد جسوراً مستدامة من الثقة معهم.

أبرز صفات المسوق العقاري الناجح

العقار كسلعة يختلف عن باقي السلع في كونه سلعة تبادلية ذات عمر طويل؛ لذلك العميل قبل الشراء يسعى للتأكد من أهمية كافة التفاصيل المتعلقة بالسلعة أي الوحدة العقارية، وذلك من ناحية الموقع أو الخدمات أو التشطيبات، أو التصميمات إلخ، وهنا لو أراد مالك شركة التسويق العقاري أن يكون ناجحاً؛ لابد أن يحوز على ثقة العميل وذلك بعرض كافة التفاصيل التي تهمه عن الوحدة بمنتهى الشفافية، والبعد تماماً عن عرض أي معلومات وهمية غير موجودة على أرض الواقع؛ فقط لأجل لفت الانتباه فهذا الأمر سيكسب الشركة سمعة سيئة وبالتالي لن تستطيع كسب ثقة العملاء مرة آخرى مهما حدث.

ومما سبق نستطيع استنتاج أهم الصفات التي لابد توافرها في المسوق العقاري الناجح، وهي:

• عند الترويج لمنتج عقاري ما لابد أن يتمتع المسوق العقاري بالأمانة، والشفافية.

• أن يمتلك الرؤية المستقبلية، ومتابعة السوق عن كثب، والقدرة على التوقع فيما يخص صعود أو هبوط الطلب على العقارات في موقع معين.

• القدرة على تجميع أكبر قدر من المعلومات من مصادرها الموثوق بها؛ وهذا الأمر يتطلب أن يمتلك المسوق العقاري علاقات اجتماعية واسعة مع فئات مختلفة في السوق العقارية.

• الثقة في التعامل مع العملاء، تعد من أهم العوامل التي تساعد في احراز الشركة للنجاح، ورغبة العملاء في التعامل معها بشكل مكثف مستقبلاً.

• البحث المكثف عن الفرص العقالية، والترويج لها؛ وهذا الأمر يتطلب تمتع المسوق العقاري بالبال الطويل، والصبر.

• لابد أن يكون متابع جيد لكل ما يدور حوله من أحداث خاصة تلك المؤثرة على قرارات العملاء، وأسعار العقارات.

• المسوق العقاري الجيد هو من يعرف كيفية الوصول إلى العميل المناسب للسلعة العقارية التي يريد ترويجها.

• يعمل بشكل دائم على تحسين رؤيته المستقبلية عبر الاطلاع على كل ما هو جديد كما لابد أن يكون مدركاً للقانون العقاري، والقرارات الحكومية الجديدة؛ حتى لا يقع تحت طائلة القانون.

أكثر طرق التسويق العقاري عبر الانترنت فاعلية

بالعودة إلى شركات التطوير العقاري المتميزة للغاية نجدها دائماً تسعى نحو التنوع في طرق التسويق الرقمي لها، والشركة التي أبدعت في هذا الأمر هي لاكازا العقارية والتي على الرغم من كونها حديثة المنشأ إلا أنه وبفضل فكرها المتفرد، ومواكبتها بشكل كبير مع أساليب التسويق المتبعة على المستوى العالمي؛ أصبحت من الشركات الرائدة في هذا المجال، وحققت نجاحات كبيرة في نسب مبيعات مذهلة لمشروعات عدة، أبرزها ابراج زد وهذا المشروع هو الأكثر تداولاً على وسائل الإعلام، ويعتبر من أهم المشروعات السكنية الترفيهية في مدينة الشيخ زايد، ومنطقة غرب القاهرة ككل.

كما دعمت مكانتها في السوق بين المنافسين، وحققت مبيعات كبيرة لأهم شركات التطوير العقاري والتي تضخ استثمارات هائلة في المجتمعات العمرانية الجديدة، وعلى رأسها بالطبع العاصمة الادارية الجديدة ومن أهم المشروعات التي سوقت لها بشكل مكثف وفعال مشروع سيكستي ايكونيك تاور وتلك النجاحات لم تأت من فراغ، ولكن للفكر المبنى على العلم والدراسة التي تتبناه الشركة، فضلاً عن تنوع طرق التسويق الخاصة بها، والتي تشتمل على الآتي:

• الاعلانات على محركات البحث المختلفة.

• فضلاً عن الاعلانات على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

• تهيئة محركات البحث لجعل الموقع الخاص بالشركة في الصفحة الأولى لمحرك البحث.

• ضخ اعلانات على المواقع الآخرى، والمنتديات المتنوعة.

• استخدام أحدث أساليب تحليل الأداء التسويقي عبر الانترنت وهذا الأمر يجعل الشركة تتخذ القرارات المستقبلية المتعلقة باختيار الوحدات الملائمة لحركة السوق، والتعرف على أكثر الوحدات التي تهم فئة معينة من العملاء، أي أن هذا الأمر يساعد الشركة في تطوير آلياتها وجعلها قادرة بشكل أكثر فاعلية على المنافسة، والوصول إلى الصدارة.

وبالنهاية لابد أن يعي كل مسوق عقاري أن أي إسم تم ترشيحه من قبل العملاء في هذا التقرير مثل لاكازا العقارية أو غيرها كان نتيجة السمعة الممتازة التي بنتها الشركة نتيجة عمل وجهد سنوات، والأمانة في التعامل، والاهتمام بتطلعات العملاء وانتقاء المنتجات العقارية، والفرص الاستثمارية المميزة فضلاً عن اختيارها لفريق عمل ذو كفاءة عالية، ونفس طويل في حسم صفقات البيع، خاصة أن التواجد على الساحة وإثبات الذات بات صعباً للغاية لشدة المنافسة بين الشركات ولكن لابد من التأكد أن شركات التطوير العقاري الكبرى تسعى الآن للاستفادة والتعاون من التسويق العقاري الرقمي لتأكدها من مدى تأثيره الايجابي للترويج لمشروعاتها وتحقيقه نتائج مبهرة، والعميل أيضاً بات أكثر انفتاحاً على هذا النوع من الخدمات التسويقية شرط أن يشعر بالثقة، والمصداقية من قبل شركة التسويق.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :