facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عجز الميزانية الأمريكية يسجل 1.7 تريليون دولار في 6 أشهر


12-04-2021 10:36 PM

عمون - أشارت بيانات حديثة إلى أن العجز في الميزانية الأمريكية سجل مستوى قياسيا لشهر آذار مع تضخم المصروفات بفعل مدفوعات الجائحة.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية الإثنين إن الولايات المتحدة سجلت عجزا في الميزانية بلغ 660 مليار دولار في آذار، وهو رقم قياسي مرتفع لذلك الشهر، مع توزيع مدفوعات مباشرة على الأمريكيين من حزمة التحفيز التي استحدثها الرئيس جو بايدن.

ووصل العجز في الميزانية للأشهر الستة الأولى من السنة المالية 2021، التي بدأت في تشرين الأول الماضي، إلى مستوى قياسي عند 1.706 تريليون دولار مقارنة مع عجز بلغ 743 مليار دولار في نفس الفترة من العام المالي 2020.

ولم تتضمن الأشهر الستة الأولى من السنة المالية 2020 في معظمها إنفاقا طارئا بسبب الجائحة للتعويض عن الإغلاقات المرتبطة بفيروس كورونا التي بدأت في آذار 2020.

وعجز الميزانية في آذار، الذي يقارن بعجز بلغ 119 مليار دولار قبل عام، جاء نتيجة إيرادات قدرها 268 مليار دولار ومصرفات بلغت 927 مليار دولار وكلاهما مستوى قياسي مرتفع لذلك الشهر.

وقالت الخزانة الأمريكية إن الستة أشهر الأولى من السنة المالية 2021 سجلت مستوى قياسيا للمصروفات بلغ 3.410 تريليون دولار في حين بلغت الإيرادات 1.704 تريليون دولار.

ووفقا لرويترز، قال مسؤول بالخزانة إن إجمالي المدفوعات المباشرة في فترة الأشهر الستة بلغت 487 مليار دلار، بما في ذلك تلك التي تم دفعها بموجب حزمة تحفيز من نهاية العام تم إقرارها في ظل إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

توقعات التضخم وسوق العمل
أظهر مسح نشره بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك الإثنين أن المستهلكين الأمريكيين زادوا مجددا في آذار توقعاتهم للتضخم وأصبحوا أكثر تفاؤلا حيال سوق العمل.

والتقرير هو أحدث دليل على أن المستهلكين يتوقعون أن يرتفع التضخم في الأجل القصير مع عودة المزيد من الأمريكيين إلى العمل وتعافي أكبر اقتصاد في العالم من الأزمة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.

ويخشى بعض المستثمرين والنقاد أن أسعار الفائدة المنخفضة ومقترحات لإنفاق ضخم من إدارة الرئيس جو باين قد تؤدي إلى قفزة في التضخم بينما يكتسب الاقتصاد زخما.

لكن جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) وخبراء اقتصاديين آخرين يقولون إنهم يتوقعون أن أي ضغوط تضخمية في الأجل القصير لن تستمر طويلا وأن التضخم في مجمله سيبقى منخفضا.

وبعد 5 أشهر من زيادات مطردة، فإن توقعات المستهلكين للتضخم في الأجلين القصير والمتوسط هى الأعلى في حوالي 7 سنوات.

وزاد متوسط توقعات التضخم على مدار العام القادم والأعوام الثلاثة المقبلة كليهما بشكل طفيف في آذار إلى 3.2% و3.1% على الترتيب.

وارتفعت التوقعات لحجم الزيادة في إنفاق المستهلكين الأمريكيين على المساكن والبنزين والإيجارات إلى أعلى المستويات منذ إطلاق المسح في عام 2013.

وزاد المستهلكون الذين شملهم المسح أيضا توقعاتهم لسوق العمل. وهبط متوسط التوقعات لارتفاع معدل البطالة في الولايات المتحدة على مدار عام إلى 34.4% في آذار من 39.1% في شباط، ليصل إلى أدنى مستوى منذ بدأت الجائحة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :