facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المحافظون الألمان يفوّتون الموعد النهائي لاختيار خليفة ميركل


19-04-2021 10:39 AM

عمون - أضاع المحافظون في ألمانيا الموعد النهائي المعلن، والذي كان مقرراً أمس الأحد، لحل نزاع داخلي حول من يجب أن يكون مرشحهم، ليحل محل المستشارة الحالية أنغيلا ميركل في الانتخابات المقبلة.

ودخل الحزب المسيحي الديمقراطي المنتمية إليه ميركل وحلفاؤهم البافاريون فقط، الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، في صراع فوضوي لتحديد من سيكون مرشحهم لمنصب المستشار.

وضغط الأعضاء المؤثرون داخل التكتل على المرشحين الاثنين لإنهاء الخلاف، خوفا من أن يضر ذلك بجهودهم للفوز بفترة خامسة على التوالي في الحكم من خلال انتخابات سبتمبر المقبل.

والمرشحان هما أرمين لاشيت، رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي ورئيس حكومة ولاية شمال الراين-ويستفاليا، وماركوس زودر، الأكثر شعبية رئيس الاتحاد الاجتماعي المسيحي الأصغر ورئيس حكومة ولاية بافاريا.

ووفقا لمصادر وكالة الأنباء الألمانية أنهى الجانبان مساء أمس الأحد محادثات في مبنى البوندستاغ استمرت لأكثر من ثلاث ساعات دون أن تسفر عن نتيجة. كما التزم كلا المعسكرين الصمت بشأن الخطط المستقبلية.

وإذا لم يتم التوصل إلى قرار اليوم الاثنين، فقد تطرح المسألة على الفصيل البرلماني غدا الثلاثاء.

وتقليديا يقدم الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري مرشحًا مشتركًا على منصب المستشار. وفي العادة، سيكون لاشيت، الموالي لميركل، بمثابة تأمين للترشح كزعيم لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي ذي الوزن الثقيل.

لكن دعم الحزب شهد تراجعا خلال استطلاعات الرأي العام في الوقت الذي تكافح فيه حكومة ميركل للسيطرة على جائحة فيروس كورونا، مما يترك فرصة لزودر لخوض السباق مع لاشيت.

ويعتبر زودر حاليا أحد أكثر السياسيين شعبية في ألمانيا، بعد أن استخدم الجائحة لصقل ملفه الشخصي إلى ما هو أبعد من ولاية بافاريا مسقط رأسه.

ويحظى لاشيت بدعم معظم كبار الأعضاء في الحزب المسيحي الديمقراطي، على الرغم من وجود انشقاقات ملحوظة، فيما ألمح رؤساء وزراء حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في ساكسونيا-أنهالت وسارلاند إلى دعمهم لزودر، وكذلك شباب التحالف المشترك للحزبين.

د ب أ




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :