facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بسمة الحجايا تستذكر والدتها في الذكرى السادسة لوفاتها


23-04-2021 01:27 PM

عمون - استذكرت بسمة الحجايا والدتها في الذكرى السادسة لوفاتها.

وتالياً ما كتبته الحجايا:

الى من هاجرت ..وأنا مهاجرة ..!!!!

الى من رحلت ..ولم تنتظرني..!!!

اليك يا جرحي الذي..لا زال ينزف..!!!!..

أماه ..عجز القلم ..وجفت المحابر ..لتكتب عبارات وكلمات ..

لأجمل حب صادق المعاني ..

في عالم زائل..ينسج لكل منا ..

.صنوف من النكران والخذلان..

تلك السيدة التي جاءت من أرض خليل الرحمن ..

رجال عرفوا في هذا وذاك الزمان..

شاءت الأقدار أن تكون أما لأبناء..

من جنوب الأصالة ..فرسان ومجد وعنفوان ..

أماه..كنت جالسة في تلك الجزيرة البعيدة الرائعة

..فذكرتك غائبة ..فسئمت مكاني ..

أماه..نظرت الى بحرها ومياهها الشفافة فرأيت وجهك الصبوح ..

يناديني ليودعني ..فأستجمعت ألآمي وأحزاني..

أماه..لم أكن أعرف سر قوة أنيني..

وآلامي..وأوجاع الوجدان ..

أماه ..أتودعيني وأنا بعيدة عنك..!!!!يا لقسوة القدر

يا نبع الحب.. والعطف.... والحنانِ ..
يا ملك الموت ..رويدك ..الا تدري ..

من بعدها بُعثرت وأنهزمت ..وهُدت جميع أركانِ..

أماه..جزيرة في وسعها وبعدها أصبحت قبراً ضيقاً ..

يحاصرني ويشد بوثاقِ سحقني بحزنِ وحرمانِ ..

أماه ..أنت من أشعلت من رموشك شموع الآمل.

ومددت من دمك ..وسهرك.. وتعبك لحنا يرافقني.

في زمن غاب عنه الرفقِ ..والعطفِ ..والأشجانِ ..

أليكِ يا من أبكيت فؤادي دموعاً ..وحرقت بما تبقى أجفانِ..

أماه..لا ترحلي مسرعة..أنتظري..

.أو أبن لي بقربك قبر لأدخل عالم النسيانِ ..

عجباً لمن يبدي عقوقاً لأمه..فالأم نعيم يعرفه .

..من جرب يوماً غياب الرحمة ..والبسمة.

ورقة القلب ..لتُعزف وتغُنى بها أجمل الالحانِ

بادروا الى حضنها الدافئ هرولةٍ ..قبل أن تطفئ شموعها ..

وتغلق حدود الحب ..وتهد سدود العطف ..وتلغى قيود الصدق والمعاني..

رحمك الله وجعل مسكنك الفردوس الاعلى.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :