facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بيان صادر عن عشائر الثوابية


30-04-2021 12:19 PM

عمون - أصدرت عشائر الثوابية بياناً ردت خلالها على ايدي كوهين.

وتالياً نص البيان:

قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ ۝

وقال تعالى:
(أُولَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ)

رداً على قزم الشاشات المدعو إيدي كوهين الذي قال عبر تغريدته : ( زمان قلتلكم نقدر نحتل الأردن بساعتين لكن البعض زعل . اما بعد هذه التصريح بربع ساعة نقدر احتلاله بنوقف في سوبر ماركت الثوابية في العدسية نشرب عرق سوس والباقي مشوار طريق )

ايدي كوهين،،، أيها الجاهل بنا

نحن لسنا ضعاف، لنسمح أن تقف قدماك أرض العدسية وقوفاً فقط حتى نتركك تحتسي فيها عرق السوس. وبما أنه وصل بك المقام لتذكرنا بالإسم فوجب علينا أن نذّكرك بنا، من هم الثوابية؟

فنحن الملك.. ونحن الجيش.. ونحن الشعب.. ونحن الوطن، إذا لزم الأمر.

فوالله وتالله وبالله لن تستطيع أقدامكم النجسه ولا أنفاسكم القذرة أن تطأ شبرا واحدا من ثرى الاردن والعدسية التي ذكرت ولو حاربنكم أخوات الرجال فقط.

فأما بنسبة للعرق السوس الذي تطمع أن تشربه ابشر إنك ستشرب ولكن سماً زعافا ، وستشرب كدراً وطيناً لتكون آخر ما تتمنوه قبل موتكم بسواعد (صبيان الجعافرة) ليوث عشائر الثوابية الذين ستجدهم قبل الجيش والشعب الأردني .

وأعلم أن عشائر الثوابية كنا وما زلنا ناذرين أنفسنا منذ الأزل للدفاع عن كل شبر من أرضنا وأراضي المسلمين كافة التي لن نتوانى بالدفاع عنها حينما ينادي المنادي.

فأما بنسبة لأرواحنا فهي رهن الوطن في كل زمان ومكان منذ القدم ، كما نؤكد بأننا قدمنا شهدائنا في ( حرب الكرامة ) يوم النصر العظيم الذي أعاد الفئران الى جحورها ونحن لم نرضى بعد على ما قدمنا ولن يرضينا حتى نفنا جميعاً من أجل الوطن.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :