facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عشائر العزام تناصر الشعب الفلسطيني المرابط


12-05-2021 01:14 PM

عمون - أكدت عشائر العزام في المملكة الأردنية الهاشمية تأييدها ودعمها لموقف جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم القضية الفلسطينية وحماية المقدسات، الذي يؤكد جلالته على الدوام وبمختلف المحافل الدولية بأن موقف الأردن ثابت تجاه القضية الفلسطينية، ودعم الأشقاء الفلسطينيين لنيل حقوقهم المشروعة وإقامة دولتهم المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وشرعية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وعلى الصعيد الشعبي، تستذكر عشائر العزام التضحيات الجسام التي قدمتها العشائر الأردنية تجاه القضية الفلسطينية، ففي السادس من نسيان عام 1920 عقد أول مؤتمر على مستوى العالم لنصرة فلسطين، بدعوة من الشيخ ناجي باشا العزام في ديوانه ببلدة قم غرب مدينة إربد، وبحضور كافة زعماء قضاء عجلون آنذاك وبمشاركة جميع عشائر نواحي القضاء، حيث افتتح المؤتمر بكلمة قال فيها:

"بسم الله الواحد الأحد الناصر والمنتصر لأمة قاتلت من أجل استقلالها، فكل التهنئة بإعلان استقلال بلادنا الشامية لصاحب الجلالة الملك فيصل بن الحسين وإلى شعبنا في كل مناطقه السورية، إن الهدف يا مشايخ قضاء عجلون من هذا الاجتماع هو الخروج بقرارات تتضمن الرد السريع على الأعداء الكفار، وقد اتفقنا في سما الروسان على أن يكون الرد على الأعداء بمهاجمة المستوطنات اليهودية في سمخ وبيسان وطبريا، والهمة في عشائرنا ورجالنا، والله معنا، وسيشرح لكم الشيخ كايد خطة الهجوم التي ستكون في 20 نيسان".

وكان من أبرز نتائج المؤتمر معركة تل الثعالب في 20 نيسان 1920 التي شن فيها المجاهدين هجومهم على قوات الانتداب البريطاني والعصابات الصهيونية في سمخ وبيسان في الشمال الفلسطيني، التي استهشد فيها الشيخ كايد مفلح عبيدات، محمد العزام، سلطان عبيدات، بلال الحجات، سعيد القرعان، قفطان عبيدات، فندي عبيدات، زطام علاونه، وثلاثة من مجاهدي درعا وفلسطين، رحمهم الله جميعاً.

كما نستذكر هنا بطولات وتضحيات الجيش العربي الأردني منذ تأسيس الدولة الأردنية دفاعا عن فلسطين ومقدساتها، الذي قدم قافلة من الشهداء رووا بدمائهم ثرى فلسطين الطاهر.
وفي ضوء الإنتهاكات والممارسات القمعية لقوات الإحتلال الصهيونية في الأراضي الفلسطينية والمسجد الأقصى نحيي صمود أهلنا في عموم الأراضي الفلسطينية والمرابطين في اكناف المسجد الأقصى، وندعوا الله عز وجل أن يمدهم بالثبات والنصر.


وقالت العشائر في بيانها "كانت عشائرنا وما زالت وستبقى على موقفها الداعم لأصحاب الحق بكل ما أوتيت من قوه حتى يتحقق النصر بإذن الله".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :