facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل كانت ميغان وراء تخلي هاري عن حياته الملكية؟


16-05-2021 10:12 AM

عمون - كشفت مصادر ملكية في بريطانيا أن ميغان ماركل أثارت زوبعة في فنجان لتحقيق أهدافها الخاصة وأنها كانت وراء تخلي زوجها الأمير هاري عن حياته الملكية.

وأشارت المصادر لشبكة "بي بي سي" الإخبارية البريطانية إلى أن ميغان قد تكون أيضاً وراء تصريحات هاري الأخيرة التي وجه خلالها انتقادات لعائلته الملكية.

وفي تعليقات على "البودكاست" الأسبوع الجاري، قال هاري إنه يريد "كسر حلقة" "الألم والمعاناة" التي مر بها خلال نشأته في العائلة المالكة، فيما كشف خلال مقابلة تلفزيونية مع أوبرا وينفري في مارس/ آذار الماضي بأنه كان "محاصراً" داخل العائلة الملكية.

وقالت "بي بي سي" في تقرير السبت: "أكد المطلعون على القصر الملكي أن هاري بكل المقاييس كان سعيدًا بحياته الملكية قبل أن يلتقي بميغان ماركل وأنها هي التي حركت تلك العاصفة في الفنجان لدوافعها الخاصة".

وأفاد مراسل الشبكة جوني ديمون: "لقد أخبرني أشخاص في جهات مختلفة ومطلعون على الشؤون الملكية أن تعليقات هاري بأنه لم يكن سعيدا في العائلة الملكية كانت مدفوعة إلى حد كبير من ميغان، وأنه كان أكثر سعادة في حياته قبل لقائه ميغان".

وخلال مقابلته على "البودكاست" تحدث الأمير هاري عن رغبته في ترك دوره الملكي الكبير خلال العشرينات من عمره، قائلا: "لا أريد أن أكون هناك ولا أريد أن أقوم بهذا العمل.. انظروا ماذا فعل ذلك لأمي (الأميرة ديانا).. كيف سأستقر يومًا ما ولدي عائلة عندما أعلم أن ذلك سيحدث مرة أخرى".

وقال ديموند: "ما قاله هاري لن يكون شيئًا يسعد به قصر باكنغهام أو أي من القصور الملكية الأخرى وهو أيضا يعكس انهيار العلاقة بين هاري وميغان والقصر".

وفي يناير/ كانون الثاني العام الماضي، أعلن هاري وميغان أنهما قررا اعتزال الحياة الملكية والرحيل للإقامة في الولايات المتحدة بدعوى أنهما يريدان عيش حياة خاصة.

واشترى الزوجان منزلاً فخماً في مدينة "لوس انجلوس" الأمريكية بقيمة 14.6 مليون دولار ثم وقعا صفقات مربحة مع شركتي "نتلفيكس" للترفيه و"سبوتيفاي".

ويقيم هاري وزوجته الممثلة الأمريكية السابقة مع ابنهما "ارشي" البالغ من العمر عامين فيما تتوقع ميغان أن تنجب طفلة في الصيف المقبل.

(فوشيا)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :