facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الملك من قمة أثينا: أمامنا فرصة البناء على الشراكة مع العراق ومصر


28-07-2021 12:25 PM

عمون - انطلقت في العاصمة اليونانية اثينا الأربعاء، قمة ثلاثية تجمع جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.

وتعد هذه القمة الثلاثية الأردنية القبرصية اليونانية الثالثة.

ويترأس جلالة الملك عبدالله الثاني الوفد الأردني المشارك بالقمة والذي يضم رئيس الوزراء، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفير الأردني في أثينا.

وفي لقاء القمة هنأ جلالة الملك عبدالله الثاني اليونان بمرور 200 عام على معركة الاستقلال، مشيراً إلى أن الشراكة بين البلدان الثلاث تتوسع، وهي فرصة للتوسع في التقدم المحرز خلال السنتين الماضيتين، معرباً عن سعادته باللقاء والاجتماع.

وأكد جلالته أن التصعيد الأخير بين الفلسطينيين والإسرائيليين بين لنا الحاجة الماسّة لتكثيف الجهود الدولية لإعادة إطلاق مفاوضات السلام.

وقال إن جائحة كورونا كانت تحدياً، وستلعب الدول الثلاث دوراً مهماً في الشراكة بين دول شرق المتوسط والعالم.

وأضاف أن الأردن عقد قمة ثلاثية مع مصر والعراق وهي القمة الرابعة، وأمامنا فرصة البناء على الشراكة مع العراق ومصر للارتقاء بمستوى التناغم في شرق المتوسط.

ولفت إلى أن لإقليمنا دور محوري في التعاون الدولي الأوسع وهناك الكثير من الفرص التي يمكننا البناء عليها

وبين أن اليونان كانت تتحدث باسم الأردن في الاتحاد الأوروبي.

وشدد على أن الأردن يضطلع بدوره بحماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، مثمنا الدعم القبرصي واليوناني للرعاية، وهناك عمل أمامنا ويسعدني اللقاء بكم.

وقال رئيس الوزراء اليوناني في بداية القمة أهمية البناء على النجاح في الشراكة بين البلدان الثلاثة، وسيتم مناقشة العلاقات بين الأردن والاتحاد الأوروبي وكيف يمكن المساهمة في تعزيزها، والمواضيع الاقليمية ذات الاهتمام المشترك، ومناقشة التطورات في قبرص، وقرارات مجلس الأمن.

وأكد أن قمة اليوم تعكس التزام البلدان بتعزيز الشراكة بشكل أسرع، مرحباً بجلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس القبرصي.

بدوره، قال الرئيس القبرصي إن لقاء اليوم يعكس أهمية تعزيز التعاون بين الدول لأجل تلبية الشراكة الاستراتيجية بينهم، مؤكداً التطلع بالشراكة في كافة القطاعات، كالاستثمار والسياحة والأمن والثقافة والتعليم والنقل الرقمي، واللقاء سيكون لمناقشة العديد من المواضيع كمشكلة قبرص، والعراق، وليبيا، وسوريا، وستعزز القمة الالتزام المشترك لتعزيز السلام والاستقرار والأمن والازدهار بشرق المتوسط والشرق الأوسط.

وأضاف أن هناك اتفاق للقاء على أرضية مشتركة باجتماع العقبة التي أسسها جلالة الملك عبدالله الثاني، كما سيتم مناقشة علاقات الأردن مع الاتحاد الأوروبي وكيفية التعامل مع التحديات المشتركة، والمسألة القبرصية شهدت اعلاناً غير قانوني وتم ادانته من قبل مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي، معرباً عن امتنانه لجلالة الملك عبدالله الثاني لدور الأردن ودعم جهود قبرص للحصول على سلام ضمن قرارات الأمم المتحدة، فقبرص تعرف انها قادرة على الحصول على تضامن الأردن واليونان خلال الظروف الصعبة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :