facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رائدات في مجال التكنولوجيا .. اللاجئات في الأردن


إيمان صفّوري
16-08-2021 06:45 PM

قالوا :ابدأ فتيّاً، فكر كبيراً، لا تقلق على أشياء كثيرة في نفس الوقت، ابدأ بالأشياء البسيطة أولاً ثم تقدم أكثر إلى الأمام.

تمثل الاناث الرائدات في مجال التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نسبة 35٪، بينما تبلغ نسبة 10٪ من النساء من الرؤساء التنفيذيين للشركات التكنولوجية على مستوى العالم. اما فيما يتعلق بقطاع التكنولوجيا بشكل عام فإنه يعد قطاع واعد ومؤثر وينمو بسرعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اذ تمثل الصناعة التكنولوجية ما يقل قليلاً عن 4٪ من اقتصاد المنطقة.
كما افادت مدونة جودادي في مقال نشر بتاريخ 2021/02/24. عدا انّ التكنولوجيا تسرّع التنمية الاجتماعية وتوفّر مجموعة متنامية من التقنيات والخدمات.

في عام 2020، جعل فيروس Covid-19 الأشخاص أكثر ميلاً إلى الاتصال بالإنترنت، سواء كان ذلك للتسوق أو الاتصال أو العمل عن بُعد. سجلت كل دولة في المنطقة زيادة كبيرة في استخدام تطبيقات الهاتف المحمول، وبدا التحوّل نحو تقنيات الاتصال والمعلومات الجديدة قفزة إلى الأمام لرائدات الأعمال، حيث تتمتع رائدات أعمال في مجال التكنولوجيا بالقدرة على تغيير اقتصاد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

أفادت احصائات BNP Paribus أن الشركات التي تديرها سيدات تحقق إيرادات أعلى بنسبة 9٪ على الأقل من الشركات بشكل عام. اذ تحتضن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المواهب النسائية المؤثرة والفاعلة. كما أنّ واحدة من كل ثلاث شركات ناشئة في العالم العربي تم تأسيسها أو إدارتها من قبل النساء. وهي نسبة أعلى بكثير من تلك الموجودة في وادي سيليكون أو "سيليكون فالي"، وهي المنطقة التي تقع جنوبي مدينة سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا الأميركية. حيث تتعزز الشركات التكنولوجية العملاقة هناك مثل ، مثل "غوغل" و"فيسبوك" و"أبل".

مع الابتكار التكنولوجي المتجدد، تعمل الفئة الأنثوية بمثابرة وتميز. الأمر الذي إلى تغيير مفاهيم المجتمعات المعاصرة من مجرد تمكين المرأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نحو القيادة العالمية من المنطقة نفسها.

ويبرز الأردن باعتباره مركزا للتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. و أشار آخر مسح أجرته جمعية شركات تقنية المعلومات والإتصالات “إنتاج” في الأردن، الى أن الإناث العاملات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يشكلن 33% من القوى العاملة.

وخلال ما فرضته جائحة كورونا من تحديات، برز للمرأة دور كبير في مساندة مجتمعها، وكانت اللاجئات السوريات من الفئة الكبيرة المستفيدة من اقتصاد الانترنت، كأنشطة سوق العمل التي يتم تنسيقها عبر المنصات الرقمية، وخلق هذا الاقتصاد خيارات أوسع للنساء للعمل بأجر في سياق محدود، والوصول إلى الفرص الاقتصادية. وقدّم اقتصاد الانترنت بعض الأمل في توفير العمل للاّجئات، لا سيما من خلال توفير أسواق أوسع للنساء الناشطات اقتصاديًا على نطاق صغير و العمل في المنزل الذي يعدّ خيارًا جاذبّا للعديد من اللاجئات السوريات.

وفي مقال نُشر على صفحة اليونيسف رائدات التكنولوجيا في الأردن. استطاعت لاجئات في مخيم الزعتري في الأردن، ابتكار ما يساعد الناس من خلال التدريب الرقمي.

هالة 15 عامًا، لاجئة سورية في مخيم الزعتري التحقت في عام 2019 ببرنامج تدعمه اليونيسف لتحسين معرفتها وكفاءاتها في تطبيقات الحاسوب والهاتف المحمول ومونتاج الفيديو. ومن خلال التدريب الرقمي تتعلم هالة تقنيات جديدة في التعامل مع المنصات الرقمية، خصوصا ما فرضته جائحة كوفيد-19 من حقائق جديدة و الاعتماد بشكل كامل على الاساليب الرقمية. حيث تواصلت هالة مع زملائها في الفصل من خلال تطبيق الواتس أب لمساعدتهم في الانتقال إلى التعلم الرقمي. ولقد تعلمت مع إخوتها وزملائها في المدرسة طرقًا لتشغيل الحاسوب وإيقافه بشكل صحيح وطرق استخدام البرامج، مثل Windows وExcel. كما اعتاد أهالي الحي أيضًا القدوم لمنزل هالة، حيث تعرّفهم بكيفية استخدام الحاسوب و تشغيله واستخدام بعض برامجه، وكذلك استخدام البريد الإلكتروني وتصفح الإنترنت.

تُسهم وسائل التواصل الاجتماعي في تبادل المهارات وزيادة فرص الاستفادة من قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.سالي، وهي طالبة جامعية تبلغ من العمر 20 عامًا، تستخدم رحلتها الخاصة لتعلم محو الأمية الرقمية لدعم الفتيات الأخريات في الوصول إلى إمكاناتهن الكاملة.

واعتادت أن تكتب كل شيء تعلمته في التدريب، وبعد الانتهاء من التدريب، تقوم بعمل اجتماع عبر منصة Zoom مع ثلاث فتيات لاجئات، وتشارك الشاشة معهن وتشرح لهن التقنيات المتعلقة باستخدام الحاسوب. كما علمتهن سالي أيضًا كيف يمكنهن إنشاء البريد الإلكتروني الخاص بهن وكيفية إنشاء صفحات آمنة على LinkedIn ولوحات الوظائف الأخرى عبر الإنترنت".

تواصلت سالي مع هؤلاء الفتيات والشابات من خلال مجموعة على الفيسبوك قامت بإنشاءها، تسمى: مجموعة تطوير الأفكار الاجتماعية"؛ وهي بمثابة نقطة انطلاق للتواصل مع الأقران ومساعدتهم.

للاستثمار في قدرات المرأة وتنمية مهاراتها وصقل الإبداع دور في تعزيز النمو في المنطقة. وحتمّا سيتضاعف ذلك الأثر باستخدام الادوات الرقمية و التكنولوجية وتطبيقاتها في مختلف مجالاتها.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :