facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحكومة الفلسطينية تطالب أمريكا بتسريع إعادة فتح قنصليتها في القدس


04-09-2021 09:53 AM

عمون - طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الجمعة، الإدارة الأميركية بالإسراع بتنفيذ ما وعدت به، خاصة إعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس الشرقية المحتلة، بالإضافة إلى رفع اسم منظمة التحرير والسلطة الوطنية الفلسطينية من قوائم الإرهاب في الولايات المتحدة.

المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس أكد في مؤتمر صحفي، الأربعاء، مضي واشنطن في إعادة فتح القنصلية الأميركية بدون تحديد موعد لذلك، في رد على تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد الذي قال إن اعتزام واشنطن إعادة فتح القنصلية "فكرة سيئة" وقد تزعزع حكومة رئيس الوزراء نفتالي بينيت الجديدة.

اشتية استقبل الجمعة، في رام الله في الضفة الغربية المحتلة، وفدا من لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأميركي عن الحزب الديمقراطي، ضم السيناتور كريس ميرفي، والسيناتور ريتشارد بلومنتل، والسيناتور كريس فان هولن، والسيناتور جون أوسوف، والوفد المرافق لهم.

وشدد رئيس الوزراء على أهمية العمل على فتح مسار سياسي جاد وجديد لإنهاء الاحتلال، من خلال اللجنة الرباعية الدولية على أساس القانون والشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة.

وجدد اشتية مطالبته الإدارة الأميركية، الضغط على إسرائيل وإلزامها باحترام الاتفاقيات الموقّعة معها بما فيها وقف الاستيطان، وإلزامها بوقف الانتهاكات بحق الإنسان الفلسطيني سواء بالقتل أو الاعتقال أو هدم الممتلكات أو مصادرة الأراضي، ووقف الإجراءات في مدنية القدس المحتلة.

وبحث رئيس الوزراء مع الوفد أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة وفلسطين بشكل مباشر، مثمنا إعادة الإدارة الأميركية للدعم المالي لوكالة "أونروا"، واستئناف المشاريع التنموية والبنى التحتية، ودعم جهود الحكومة في مواجهة فيروس كورونا.

واستعرض اشتية آخر المستجدات والتطورات في الأراضي الفلسطينية في ظل التوسع الاستيطاني، مشيرا إلى أن حل الدولتين يواجه خطرا حقيقيا نتيجة استمرار إسرائيل بسياستها الاستيطانية وقضم الأراضي، مؤكدا أن "تآكل حل الدولتين واستمرار الأمر الواقع سيكون له نتائج ديموغرافية وأمنية".

وطالب رئيس الوزراء ببذل ضغوط جادة على إسرائيل من أجل السماح بعقد الانتخابات في القدس المحتلة مثلما نصت الاتفاقيات الموقّعة لتكون الانتخابات بوابة لإنهاء الانقسام وإعادة الوحدة الوطنية.

وقال اشتية: "إن لاءات رئيس الوزراء الإسرائيلي وهو في طريقه إلى واشنطن تبرهن على تعنت واضح واستمرار في السياسة الاستيطانية وخلق حقائق دائمة على الأرض".

(وفا)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :