facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ابتهالات وطقوس صوفية في دارة العين الصرايرة بمؤتة .. ما قصتها؟ (فيديو)


05-09-2021 01:27 PM

عمون - احمد الحمد - عقد في دارة العين جمال الصرايرة حلقات صوفية تخللها فعاليات وابتهالات دينية، خلال استضافته رئيس مركز المعارج للدراسات الإسلامية الدكتور عون القدومي وعدد من أهل العلم والوجهاء، في بلدة مؤتة بمحافظة الكرك.

الوفد وفق ما علمت عمون كان في زيارة الى مقام الصحابي الجليل جعفر ابن ابي طالب في المزار الجنوبي، اضافة الى مقامي الصحابيين زيد بن حارثة وعبد الله بن رواحة.

وشارك الصرايرة في الطقوس الصوفية التي اقامها بمنزله بحضور نحو 250 شخصا من مختلف محافظات المملكة، احتفالا بالضيوف بعد أن اقام لهم مأدبة غداء.

ويذكر أن الصرايرة معروف بصوفيته، وهو من تلاميذ الشيخ الراحل العارف بالله مصطفى عبد السلام الفيلالي.

والشيخ مصطفى تتلمذ على يد أحمد بن مصطفى بن عليوة العلوي في بيت المقدس ولم يتمّ مقصوده من الطريق إلاّ بعد زيارته مستغانم في بلاد الجزائر فمكث بها أيّاما وانتفع بصحبة شيخه، ثمّ رجع إلى بيت المقدس وجدّ في خدمة الطريقة.

وأثناء سياحة الشيخ العلوي إلى بلاد الشام دمشق أخذ الشيخ محمّد الهاشمـي منه العهد والذكر الخاص وانتفع على يديه، إلى أن أذن الشيخ العلوي بإعطاء الورد العام والذكر الخاصّ وإدخال الخلوة لكلّ من الشيخ مصطفى عبد السلام الفيلالـي في الأردن وفلسطين والشيخ محمّد الهاشمي في بلاد الشام دمشق.

وفي بلدة مؤتة استشهد قادة المسلمين في غزوة مؤتة زيد بن حارثة والذي أخذ الراية وجعل يقاتل بضراوة بالغة، ثم أخذ منه الراية جعفر بن أبي طالب، وطفق يقاتل قتالاً منقطع النظير حتى قطعت يداه فاحتضن الراية الى ان استشهد ولذلك سمي جعفر الطيار، فأخذ الراية عبد الله بن رواحة، وتقدم بها وهو على فرسه الى ان استشهد، فاصطلح المسلمون على قيادة خالد ابن الوليد والذي حقق النصر على مائتي ألف جندي مقابل 3 آلاف.

Posted by ‎‎ on ...




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :