facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عطية: مدينة القدس تتعرض لابشع هجمة صهيونية بهدف تهويدها


18-10-2021 06:08 PM

عمون - طالب النائب خليل عطية البرلمان العربي دعم صمود الاهل في القدس الذين يتعرضون لابشع هجمة من المحتلين الصهاينة.

وقال عطية تتعرض مدينة القدس واهلها لابشع هجمة صهيونية بهدف تهويد المدينة وتهجير اهلها من خلال منعهم من اي بناء او الحصول على تراخيص بناء وخاصة في احياء سلوان والشيخ جراح وصورباهر وبيت حنينا وشعفاط.

وأكد خلال اجتماع البرلمان العربي في القاهرة اهمية دور البرلمانيين العرب في فضح وتعرية سياسة الاحتلال بحق اهلنا في القدس والتي تؤكد انها دولة فصل عنصري.

وأضاف ان المخطط الاشد تهويداً في القدس يهدف مصادرة املاك الفلسطينين واستكمال تهويد القدس من خلال خطة جديدة اسرائيلية هي الاخطر والاشد تهويداً.

وبين "لقد بدأ الاحتلال بالتحضير لها لتعزيز سيادته في القدس عبر تسوية الحقوق العقارية وتفعيل قانونهم العنصري بالاستيلاء على املاك الغائبين لوضع اليد على الاملاك في القدس وتهويد المدينة المقدسة عام 1967".

واشار عطية انه لتنفيذ هذا المخطط منع الاحتلال تسجيل الاراضي والعقارات في العديد من الاحياء ما اعاق عملية التنظيم وحصول تراخيص البناء وبقي اكثر من 70 % منها دون تسجيل.

ولفت إلى أن الاحتلال أعلن عن اشعار بشأن فتح الملف في القدس وتسوية المنازل غير المسجلة واختار للبدء بخطته مناطق صور باهر وبيت حينا وشعفاط والشيخ جراح وحزما بسبب وجود ثغرات تساعده على السيطرة على عدد كبير من الاراضي خاصة من خلال تطبيق قانون املاك الغائبين مشيرا الى ان حوالي 65 % من الاملاك اصحابها غير مقيمين في القدس ولا يحملون هوية اسرائيلية بذلك يعتبرون غائبين وستتم السيطرة على املاكهم.

وقال عطية ان قانون الاحتلال مخالف للشرائع الدولية والأممية ويعتبر صادر عن قوة احتلال.

وطالب عطية من العالم ايقاف هذا المخطط الذي يشكل خطرا على القدس ويهدد اهلها بالطرد من مدينتهم بفعل القوة والغطرسة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :