facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في ظاهرة فلكية نادرة .. نجم قزم يتناوب السطوع والانطفاء كل 30 دقيقة


19-10-2021 11:06 AM

عمون - رصد علماء الفلك في جامعة ”دورهام“ بالمملكة المتحدة، ما وصفوها بـ“لحظة تاريخية غير مسبوقة“ لكوكب قزم يبعد عن الأرض حوالي 1400 سنة ضوئية، عندما ينطفئ ضوؤه ثم يعود للاشتعال.

وذكر تقرير عن هذه الظاهرة الفريدة، نشرته مجلة ”فيز“ المتخصصة، أن ”الاختراق الفلكي تحقق للفريق البريطاني بالاستعانة بالقمر الصناعي TESS التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا والمخصص لاستقصاء الكواكب الخارجية الشاردة“.

وأشار التقرير إلى أن النجم القزم الأبيض الذي جرى رصده، ينتمي إلى مجموعة الكواكب التي تنطفئ أضواؤها بعد أن تحرق الهيدروجين الذي يغذيها، ثم تعود فجأة وتضيء عندما تتغذى من نجم مرافق يدور حولها.

ويقارب هذا النجم حجم الأرض، لكن كتلته أقرب إلى كتلة الشمس.

ورأى علماء الفلك أن هذا النجم يفقد السطوع كل 30 دقيقة، ثم يعود ويتغذى من نجم مرافق، ليعود فجأة إلى السطوع. وهي العملية التي جرت مراقبتها لعدة شهور.

وجرى تسجيل كيف يتغير لون الكوكب في أقل من 30 دقيقة منتقلا من الوضع الساطع المميز باللون الأزرق إلى الوضع الخافت المميز باللون الأحمر.

بوابة مغناطيسية

ويعتقد الباحثون أن ما يشهدونه يمكن أن يكون عملية إعادة تشكيل المجال المغناطيسي لسطح النجم القزم، إذ يكون سطوعه عاليا عندما يتغذى بشكل متراكم من النجم المصاحب، ثم ينطفئ فجأة بعد استهلاك الهيدروجين الذي خزنه.

خلال هذه العملية التناوبية، يتم تنظيم كمية الوقود التي يستطيع القزم الأبيض أن يتغذى عليها من خلال عملية تسمى البوابة المغناطيسية التي تنظم المجال المغناطيسي الدوار للقزم الأبيض، ما يؤدي إلى زيادات صغيرة شبه منتظمة في السطوع يراها علماء الفلك.

وبعد مرور بعض الوقت، يتم ”تشغيل“ النظام بشكل متقطع، ويزداد السطوع مرة أخرى إلى مستواه الأصلي.

وأشار المؤلف الرئيسي للتقرير الفلكي، الدكتور سيمون سكارينجي، إلى أن ”الاختلافات في السطوع الملحوظة في الأقزام البيضاء المتراكمة تكون بطيئة نسبيا بشكل عام، وتحدث في فترات زمنية تتراوح من أيام إلى شهور“.

وأضاف: لكن ”ما جرى تسجيله هذه المرة هو أمر غير عادي، حيث يتناوب السطوع والانطفاء في غضون 30 دقيقة، وهو أمر غير عادي لم يسبق رؤيته في الأقزام البيضاء المتراكمة الأخرى“.

ويأمل الباحثون أن يساعدهم هذا الاكتشاف في معرفة المزيد عن الفيزياء الكامنة وراء التراكم، حيث تتغذى أجسام مثل الثقوب السوداء والأقزام البيضاء والنجوم النيوترونية على المواد المحيطة من النجوم المجاورة.

وقد شمل فريق البحث، بالإضافة لمعهد جامعة دورهام البريطانية، المعهد الوطني الإيطالي للفيزياء الفلكية، والمرصد الفلكي الجنوب أفريقي، وجامعة كيب تاون وجامعة فري ستيت، الجنوب أفريقيتين، وجامعة رادبود الهولندية، وجامعة ساوثهامبتون البريطانية، وجامعة نوتردام الأمريكية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :