facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





باستخدام الفئران .. علاج بروتيني محتمل لمرض الجلوكوما


19-10-2021 11:09 PM

عمون - استخدم باحثون من شركة "نورث وسترن ميدسين"، المنبثقة عن جامعة نورث وسترن، فئران تجارب لتحديد أهدافًا جديدة للتعامل مع مرض "الجلوكوما"، بما في ذلك الوقاية من أحد أشكالة الخطيرة لدى الأطفال.

كما كانت أحد الأهداف الكشف عن فئة جديدة محتملة من العلاج للشكل الأكثر شيوعًا لدى البالغين، وتم نشر النتائج، الإثنين، في دورية "نيتشر كومينيكيشن".

وفي الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط العين "الجلوكوما"، لا يستنزف السائل الموجود في العين بشكل صحيح ويؤدي إلى زيادة الضغط على العصب البصري، مما يؤدي إلى فقدان البصر.

ويصاب 60 مليون شخص في جميع أنحاء العالم بهذا المرض، وهو السبب الأكثر شيوعًا للعمى لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا.

وفي حين أن هناك عددًا قليلاً من العلاجات المتاحة مثل (قطرات العين، الأدوية الفموية، والعلاجات بالليزر) لأحد الأنواع المسماه بـ"الزرق مفتوح الزاوية" (هو الشكل الأكثر شيوعًا من الجلوكوما لدى البالغين)، لكن لا يوجد في المقابل علاجات لشكل حاد من الجلوكوما عند الأطفال بين سن الولادة و3 سنوات، والمعروفة باسم الجلوكوما الخلقية الأولية، والتي لا يمكن علاجها إلا بالجراحة.

وتقول المؤلفة المشاركة بالدراسة سوزان كواجين، رئيسة قسم أمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم في قسم الطب في جامعة نورث وسترن: "رغم أن الجلوكوما الخلقية الأولية أكثر ندرة من الجلوكوما ذات الزاوية المفتوحة، إلا أنها مدمرة للأطفال، وهناك حاجة ماسة إلى علاجات جديدة وفئات جديدة من العلاجات لإبطاء فقدان البصر في كلا الشكلين".

وباستخدام التحرير الجيني، طور العلماء في الدراسة نماذج جديدة من الجلوكوما في الفئران تشبه الجلوكوما الخلقية الأولية، ومن خلال حقن علاج بروتيني جديد طويل الأمد وغير سام في الفئران (Hepta-ANGPT1)، تمكن العلماء من استبدال وظيفة الجينات التي تسبب الجلوكوما عند حدوث طفرة.

ونجح العلماء أيضًا في منع تشكل الجلوكوما عند حقن العلاج ذاته في عيون فئران بالغة سليمة، حيث يقلل الضغط في العين، بما يجعله علاجا محتملا للسبب الأكثر شيوعًا لـ"الزرق" عند البالغين (ارتفاع ضغط العين، زرق مفتوح الزاوية).

وتقول سوزان كواجين، رئيسة قسم أمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم بكلية الطب جامعة نورث وسترن، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة بالتزامن مع نشر الدراسة، إن الخطوة التالية هي تطوير نظام التسليم المناسب لعلاج البروتين الجديد الناجح للمرضى وإدخاله في الإنتاج".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :