facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الدكتور الزبون: اعتز وافتخر بتجربتي في قيادة الجامعة الهاشمية


30-11-2021 03:31 PM

عمون - من الدكتورة سمر شديفات - في ركن الأمير الحسن بن طلال في مكتبة الجامعة الهاشمية، عَرَضَ رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فواز العبدالحق الزبون لمسيرته العلمية والأكاديمية والبحثية والإدارية، وقد اختارت له مكتبة الجامعة التي أطلقت برنامج "نجاحات أردنية" عنوان "قارط الصوَّان وجوّاب الآفاق" لتعبر عن الكد والتعب والجهد الذي سار فيه رئيس الجامعة وطوافه في جامعات الأردن والجامعات العربية أستاذًا جامعيًا في اللغويات الانجليزية وباحثًا في المؤتمرات العالمية في مختلف دول العالم مظهرًا قدرة الإنسان الأردني على تجاوز الصعوبات والتحديات ليقدم نموذجًا في التفوق والنجاح. وأفكاره ورواءه في التعليم والعمل والحياة. وحضر المحاضرة نواب رئيس الجامعة، وعدد من عمداء الكليات، ومديرو الدوائر، وجمهور من طلبة الجامعة.

وأدار المحاضرة الأستاذ الدكتور عمر الفجاوي مدير مكتبة الجامعة، الذي قدم للمحاضر قائلا: إن بلدنا الأردن مليء بالخيرين والكرماء من أصحاب الريادة والإبداع والذين نحتوا بالصخر وواجهوا التحديات وأبرزوا وأبدعوا ومن بينهم رئيس الجامعة الهاشمية الذي تمكن من التغلب على الصعاب وصعد حياة بسيطة متواضعة إلى قمة الدرجات العلمية بجهود، وتعب، وكد، وإبداع. وأضاف أن هذا البرنامج يهدف إلى أحياء القدوات في حياة الطلبة والشباب، وتعظيم الإيجابية وهي كثير في حياتنا وعلمنا ومؤسساتنا.

وعرض الدكتور الزبون قصة دراسته في الابتدائية والثانوية في مدارس النعيمة قائًلًا: "بالرغم من قسوة الظروف وصعوبة الأوضاع المالية لأسرتي إلا أنها كانت مؤمنة بالتعليم كطريق للتقدم والنجاح، فقد كنت اقطع مسافة (15) سيرًا على الأقدام للوصول إلى المدرسة يوميًا، وأساعد أهلي في الزراعة والحصيدة وراعية الغنم، لكن هذه التحديات جعلتني من أوائل المملكة في الثانوية العامة العام 1975، ومن الأوائل في درجتي الماجستير والدكتوراه وبسبب ذلك ابتعثني الملك الحسين طيب الله ثراه إلى الولايات المتحدة الأمريكية للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه، وعدت بعدها للعمل في جامعة اليرموك أستاذًا مساعدًا ثم مشاركًا ثم أستاذًا، ولقد تدرجت في المناصب الإدارية من رئيس لقسم اللغة الانجليزية في جامعة اليرموك إلى رئيس الجامعة الهاشمية عبر سنوات ورحلة ممتدة من البحث والخبرات والمهارات".

وتحدث عن بدايات مسيرته الأولى عندما عمل مُعلمًا للمرحلة الثانوية في وزارة التربية والتعليم 1978-1982، قائلاً أنني خلقت معلمًا وأستاذًا وأسعد لحظات عمري أقضيها بين طلبتي أعلمهم وأتعلم منهم بالمعرفة والمحبة والعطف والحنان. مضيفا أن "التعليم عشق" ومن يريد أن يصبح معلما عليه أن يتحلى بالحكمة وأن يقف على مسافة واحدة من جميع الطلبة.

وأضاف أن من زاد من رغبتي في دراسة اللغة الانجليزية وحبها هو معلم المادة من المدرسة، فقد أحببت الأستاذ الذي يعلمني فأحببت المادة والتي تعلمتها وعلمتها على مدرا سنين عمري.

ووقف الدكتور الزبون عند العديد من محطات مسيرته، تجلت في الصبر والجد والتعب والتوكل على الله، قائلا "قضينا أيام في منتهى القسوة" لكن صنعت منا رجال نقاوم التحديات وننتصر عليها ونحقق الطموحات، فقد كنت أردد عبارة "نحن قوم حبانا الله نعمة الطفر مع نعمة الطموح" فانتصرنا على الفقر والعوز بالعلم والمعرفة والإيمان.

وقال: "يجب أن أعود إلى بلدي" عندما عرضت عدة جامعات عالمية وعربية للتدريس فيها، ففضلت العودة إلى بلدي وخدمة أبناء الوطن.
وذكر أنه تقلد العديد من المناصب الأكاديمية والإدارية القيادية من أبرزها نائب رئيس جامعة اليرموك لشؤون الكليات الإنسانية والشؤون الطلابية والاتصال الخارجي 2018-2020، ونائب رئيس جامعة الطفيلة التقنية للشؤون الأكاديمية 2014-2017، كما شغل موقع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة آل البيت 2007-2011، وعميد البحث العلمي والدراسات العليا في جامعة اليرموك 2005-2007، وقبلها نائبًا لعميد كلية الآداب في جامعة اليرموك. كما شغل عضو مجلس أُمناء عدة جامعات.

واستعرض مسيرته الأكاديمية والبحثية فقد حَصَلَ على درجة الدكتوراه في اللغويات Linguistics من جامعة ويسكنسون- ماديسون University of Wisconsin-Madison الأميركية العام 1985، ودرجتي ماجستير، الأولى من جامعة اليرموك العام 1982 في تخصص طرق تدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية TEFL، والثانية من جامعة ويسكنسون- ماديسون في تخصص اللغويات العام 1983، وحصل على درجة البكالوريوس من الجامعة الأردنية العام 1978 في تخصص اللغة الإنجليزية وآدابها.

وقال إنه في العام 1986 انطلقت مسيرته في التعليم العالي عضو هيئة تدريس في قسم اللغة الإنجليزية وآدابها في جامعة اليرموك، ثم طاف أستاذًا جامعيًا في الجامعات الأردنية والعربية وهي: جامعة العلوم والتكنولوجيا، وآل البيت، والطفيلة، وإِربد, وجرش، وفيلادلفيا، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في مدينة أبها السعودية، وجامعة السلطان قابوس في سلطنة عُمان كما عمل أستاذًا في جامعات اربد الأهلية وجرش وفيلادلفيا في الأردن. وتناول اهتماماته البحثية في التخطيط اللغوي التي تعد الزاد الرئيسي لكل لغوي, واللغويات الاجتماعية والنفسية, واللغويات التطبيقية, والترجمة, والتعريب.

وحصل على العديد من المنح منها منحة من وزارة التربية والتعليم للحصول على درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية، ومنحة من وزارة التربية والتعليم للحصول على درجة الماجستير في طرق تدريس اللغة الإنجليزية، ومنحة جلالة الملك الحسين, الديوان الملكي للحصول على الدكتوراه في اللغويات.

وقال الدكتور الزبون "أفخر واعتز بتجربتي في قيادة الجامعة الهاشمية التي تضم نخب متميزة من الأكاديميين والإداريين والطلبة وتتطلع نحو تحقيق شعارها "من الهاشمية إلى العالمية"، فهي تجربة غنية وثرية بالخبرات والتجارب والجهد لتحقيق ما نصبو إليه".

وتحدث في نهاية المحاضرة عدد من نواب رئيس الجامعة، والعمداء، وأحفاد وأبناء الدكتور الزبون.

وعبر عدد من الطلبة الحاضرين عن أهمية المحاضرة التي تبعث فيهم التحدي والحافز والإيجابية وتجاوز التحديات والصعوبات بأمل ومحبة وعطاء وإيمان، قائلين "الأثر الإيجابي للمحاضرة كبير يبعث في النفس التحدي والحافز والقوة والثقة بالنفس".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :