facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ثقافة الكرك تواصل مبادرة نبض الامكنة حول بلدة العراق أم الشهداء


03-12-2021 10:48 AM

عمون - واصلت مديرية ثقافة الكرك تقديم عرض مبادرة نبض الامكنة حول بلدة العراق أم الشهداء للتعريف بتاريخ المنطقة جغرافيا واثريا والاقوام التي تعاقبت عليها.

وقالت مديرة الثقافة عروبة الشمايلة ان المبادرة التي حملت اسم وهج المكان لها دلالات تاريخية وحضارية لتعريف الاجيال بالقيمة الحضارية والجغرافية والسياحية للعديد من الاماكن والبلدات ذات العمق التاريخي بالمحافظة وتوثيقها لإغناء الذاكرة الوطنية بإنجازات الانسان الاردني عبر العصور. بدوره استعرض الباحث الدكتور خالد المواجدة من جامعة مؤتة التطور التاريخي لبلدة العراق الواقعة جنوب غرب مدينة الكرك مبينا اهمية موقعها الجغرافي عبر العصور والاسماء التي عرفت بها ودور سكانها بالحروب التي خاضتها المنطقة.

واشار المواجدة الى ان البلدة عرفت قديما باسم حور قبل 14الف سنة قبل الميلاد ومن ثم حول اسمها فترة الارامين الى "تار عين" والذي يعني مكان الماء لافتا الى انه ما يزال احد الينابيع يحمل ذات الاسم بالإضافة الى ورود اسمها في خريطة فسيفساء مادبا باسم " تارياس" كذلك جاء اسمها بمسلة ميشع المؤابي وبالتوراة ايضا وجميعها تؤكد على ان المنطقة كانت مأهولة بالسكان.

واضاف المواجدة الى انه بعد الفتح الاسلامي تحول الاسم الى "العراق " والذي تشير الكثير من المعاجم الى ان معناه المكان الكثير الماء والشجر او المكان القريب من الشاطئ. واستعرض ابرز القلاع والخراب المنتشرة بالمنطقة والتي تعكس ذلك الحضور البشري عبر الازمنة وهي خربة زبدا وخربة صياد وخربة القصير وصبرا اضافة الى انتشار المدافن الفخارية ومطاحن الحبوب. وبين المواجدة ان البلدة ذكرها الكثير من الرحالة المستشرقين امثال الرحالة السويسري بيركهارت والالماني او بنهام وبيتر جوبسر وخير الديدن زركلي.

وتناول المواجدة دور ابناء البلدة خلال الحكم العثماني ومقاومتهم لمظالمهم حيث استشهد من ابناء القرية حوالي 90 رجلا وعلى اثرها اصبحت تعرف باسم قرية" أم الشهداء "وتم دفنهم جميعا بأحد الكهوف لافتا الى انه وتخليدا لذكراهم تم وبمكرمة ملكية سامية العمل على بناء نصب تذكاري ومركز استقبال للزوار وحديقة عامة شاملة مطالبا بمزيد من البحث الاثري للمنطقة لاكتشاف ما هو مفقود وترميم المكتشف لأدراجها على خريطة الاردن السياحية . يشار الى ان بلدة العراق ما تزال تشتهر بعشرات عيون الماء وبساتين العنب والزيتون والرمان واشجار الفاكهة.

(بترا - عودة الجعافرة)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :