facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





حكم نهائي بإعادة سيف الإسلام القذافي لسباق الانتخابات الرئاسية الليبية


05-12-2021 08:28 PM

عمون - أصدرت محكمة استئناف سبها، يوم الأحد، حكمًا نهائيًا بإعادة سيف الإسلام القذافي لسباق الانتخابات الرئاسية.

وقضت المحكمة في جلسة عقدت الأحد برفض الطعن المقدم من المفوضية العليا للانتخابات في الحكم الصادر ضدها من دائرة الطعون الابتدائية في المحكمة، والمتعلق برفض قرارها القاضي باستبعاد الدكتور سيف الإسلام القذافي من القائمة الأولية للمترشحين، وقضت بعودته إلى سباق الانتخابات الرئاسية.

كما قضت المحكمة بإلزام مفوضية الانتخابات بقيد اسم المرشح القذافي في القائمة النهائية لمرشحي الانتخابات الرئاسية.

وفي وقت سابق من يوم الأحد، أكد رئيس المفوضية الليبية العليا للانتخابات عماد السايح، أن ”جميع الطعون التي صدرت ضد المفوضية من لجان الطعون الابتدائية، استُؤنف عليها دون استثناء“.

وأكد السايح أن ”ما يشاع عن أن المفوضية استأنفت فقط ضد مترشح بعينه، الغرض منه تضليل الرأي العام، واستعطاف الناخبين لكي يتحصلوا على أصواتهم، وهو نوع من الدعاية الانتخابية السوداء“، في إشارة من السائح إلى ما قيل من أن المفوضية ستستأنف ضد المرشح سيف الإسلام القذافي فقط.

وقضت نفس المحكمة يوم الخميس الماضي بقبول الطعن الذي تقدم به محامو سيف الإسلام القذافي في قرار استبعاده من المفوضية العليا للانتخابات، بعد تأخر أيام، بسبب حدوث اضطرابات في سبها بهدف منع المحكمة من اتخاذ قرارها، وإعادته إلى السباق الرئاسي المرتقب يوم 24 كانون الأول الجاري.

وطعنت المفوضية في قرار المحكمة التي أعادت مجددا القذافي الابن إلى السباق الانتخابي اليوم الأحد.

وجاء القرار في ظل احتدام الجدل حول الانتخابات التي يؤمل أن تنهي عقدا من الاضطراب في ليبيا.

وعلق سيف الإسلام القذافي على قبول طعنه ضد قرار المفوضية العامة للانتخابات. وكتب الجمعة الماضية عبر صفحته الشخصية بموقع تويتر: ”كل الشكر والتقدير لقضاة ليبيا الذين غامروا بأنفسهم في سبيل كلمة الحق“.

‏وأضاف سيف الإسلام في تغريدته: ”نهدي هذا النصر لكل الشعب الليبي.. وإهداء خاص إلى عماتي وأعمامي وإخوتي وأخواتي الذين تحملوا برد الليالي وسهروا لحماية المحكمة“.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :