facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





تأخر مشروع الباص سريع التردد عمان-الزرقاء لأكثر من عام


07-12-2021 09:49 AM

عمون - تساءل مواطنون عن أسباب تأخر مشروع الباص سريع التردد عمان-الزرقاء والذي كان موعد انتهاء العمل به حسب عطاء وزارة الاشغال بتاريخ أيار الماضي.

ويذكر ان عطاء مشروع الباص سريع التردد عمان_الزرقاء، مقسم لأربعة عطاءات وبكلفة اجمالية تقدر بحوالي (140) مليون دينار أردني وبتمويل من المؤسسة العامة للضمان الإجتماعي (حسب اتفاقية التأجير التمويلي) حيث تتضمن الأعمال إنشاء مسارب خاصة في منتصف الطريق لمسار الباص السريع وبطول (20)كم تقريباً وإعادة تأهيل وتوسعة طريق الاوتستراد على كلا الجانبين ليصبح يستوعب مسار الباص السريع بالإضافة الى (3) مسارب لكل اتجاه وما يرافق ذلك من اعمال إنشاء وصيانة (للجسور والأنفاق و الجدران الإستنادية وخدمات البنية التحتية) بالإضافة لإنشاء التحويلات المؤقتة وذلك حسب ما تقتضيه مصلحة العمل.

وحسب بيانات العطاء فإن صاحب العمل و الجهة الممولة هي (وزارة الأشغال والاسكان/ قرض من مؤسسة الضمان الإجتماعي)، وأن مدة العمل المعدلة (مدة العطاء الأصلي + تعاميم المناخ):- 809 أيام، وتاريخ امر المباشرة للمقاولين هو في 2/ 3/ 2019.

والعطاء ياتي على أربع مراحل وهي: الحزمة الأولى تبدأ من المحطة (0+000) من مجمع المحطة وتنتهي عند المحطة (3+560) قبل تقاطع عين غزال وتشمل إنشاء نفقين (المحطة، المسلخ)، إنشاء عبارة صندوقية في مجرى السيل، وبناء جدارن إستنادية وتنفيذ أعمال الطريق الرئيسي وكل ما يلزمه من أعمال التصريف السطحي، الإنارة، السلامة المرورية بالإضافة لأعمال التحويلات المرورية.

فيما الحزمة الثانية تبدأ من المحطة(3+560) قبل تقاطع عين غزال باتجاه الزرقاء و تنتهي بعد جسر ماركا عند المحطة (7+300) وتشمل إعادة انشاء جسري (الشهيد، ماركا) بالإضافة لبناء جسر جديد عند تقاطع عين غزال خاص بمسار الباص السريع وإنشاء نفق حي المزارع وبناء محطة ماركا الخاصة بالركاب وتنفيذ أعمال الطريق الرئيسي وكل ما يلزمه من أعمال العبارات التصريف السطحي للمياه، الإنارة، السلامة المرورية بالإضافة اعمال التحويلات المرورية.

أما الحزمة الثالثة فتبدأ من المحطة (7+300) بعد جسر ماركا باتجاه الزرقاء وتنتهي قبل إشارة الحديد عند المحطة (15+300) وتشمل إعادة إنشاء جسر الحزام وإنشاء نفق جت وتطويل لنفق أبو صياح وانشاء محطتين للركاب (البيبسي والرصيفة). وتنفيذ أعمال الطريق الرئيسي و كل ما يلزمه من أعمال العبارات والتصريف السطحي للمياه، الإنارة، السلامة المرورية بالإضافة اعمال التحويلات المرورية.

والحزمة الرابعة تبدأ من المحطة (15+300) قبل جسر الجامعة الهاشمية (الكلية العسكرية) باتجاه الزرقاء و تنتهي عند الموقع المقترح لمجمع الزرقاء وتشمل توسعة جسر الهاشمية وإنشاء نفقين (جبل الزيتون، المحافظة) وبناء محطتين للركاب (الهاشمية، الزرقاء) وتنفيذ أعمال الطريق الرئيسي و كل ما يلزمه من أعمال العبارات والتصريف السطحي للمياه، الإنارة، السلامة المرورية بالإضافة اعمال التحويلات المرورية.

وفي تصريح سابق للوزير الكسبي بتاريخ 7 الشهر الماضي إن نسبة الإنجاز في المشروع بلغت 30% متوقعا انتهاء الوزارة من مشروع الباص السريع نهاية العام 2021، مؤكدا أن وزارة الأشغال تسابق الزمن للإنتهاء من المشروع ومن كافة المشاريع التي تعمل عليها.

وقال امين عام وزارة الأشغال العامة والاسكان المهندس مروان الجمعاني إن المشروع مر بصعوبات متنوعة ادت إلى تأخيره، فهو عبارة عن أربع مراحل متوازية. ولفت إلى ان تقاطع المسلخ مثلا يوجد فيه أقدم بنية تحتية لا يمكن إعادة تأهيلها، وكذلك منطقة سقف السيل فيها خطوط مجار متداخلة ومعقدة ومتهالكة، ولو انفجرت ستسبب كارثة بيئية، وقد ألغينا الأنفاق وقمنا بعمل جسور.

واشار إلى أن منطقة «البالة» يصعب ترميمها، وفيها اقدم مجار في المملكة، وخدمات أخرى كالاتصالات وشبكات المياه القديمة والمساكن وخطوط تصريف الأمطار، وهي منطقة محصورة، ولا خيار إلا بالاستملاكات وهي مكلفة جدا، المشروع برمته معقد وقد تجاوزنا الكثير من تعقيداته.

ولفت إلى وجود أسباب جيو تقنية أعاقت المشروع كما يتمثل ذلك في منطقة عين غزال، فقد واجهتنا الينابيع، مشيرا إلى أن جملة من التعقيدات تداخلت مع بعضها ما ادى إلى تأخير قهري للمشروع. وشدد على انه تجاوز المشروع ما نسبته 70 بالمئة من الانجار ونحن الآن في مرحلة انجاز متقدمة وقد تم التعامل مع الصعوبات وأزيلت المعيقات منبها إلى أن المشروع عبارة عن سلسلة متكاملة من العطاءات فإذا تعثر واحد منها تعثر المشروع.

الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :