facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مركز دراسات المرأة في آل البيت يطلق حملة "سلبت حياتي واستبقت مماتي"


07-12-2021 08:28 PM

عمون - ضمن سلسلة فعاليات حملة الـ (16) يوما لمجابهة العنف، أطلق مركز دراسات المرأة بالتعاون مع المعهد الوطني الديمقراطي وكلية القانون وعمادة شؤون الطلبة في جامعة آل البيت و بالتشارك مع برنامج (أنا اشارك) حملة: "سلبت حياتي واستبقت مماتي" الثلاثاء، في مدرج كلية الهندسة. ويأتي هذا النشاط ضمن جلسة نقاشية حول (تعزيز ثقافة السلام ومناهضة العنف ضد المرأة) بحضور نائب عميد شؤون الطلبة الدكتور أمين العزام ، والاستاذ الدكتور قاسم العون في كلية القانون و مديرة مركز دراسات المرأة الدكتورة سناء الزيود في جامعة آل البيت والطالب عبد القادر ابو زبيدة من برنامج (أشارك).

من جانبه، تحدث الدكتور العزام عن دور العمادة في دعم الانشطة الشبابية في الجامعة والعمل على ترسيخ فكرة التشاركية بين الطلبة ذكورا واناثا ونبذ العنف ضد النساء بمختلف اشكاله هو نهج تنتهجه عمادة شؤون الطلبة ، كما وكانت لمداخلة الدكتور العون من كلية القانون كل الاثر لتوضيح الجوانب القانونية والتشريعية والثغرات التشريعية بما يخص العنف ضد المرأة بجميع اشكاله، واختتمت الندوة الدكتورة الزيود بالحديث عن دور المركز في توعية الشباب والشابات داخل الجامعة في قضايا المرأة ودعم المركز لكل الانشطة الطلابية والمجتمعية كافة وتشاركية المركز مع المجتمع المحلي لتحقيق التكامل بين دور النساء والرجال في تنمية المجتمعات. كما ركزت على مفهوم التكامل بين شرائح المجتمع كافة ونبذ فكرة التنافس والندية اللتي تشكل بذرة العنف النفسية والاجتماعية. وقدم الطالب ابو زبيدة من برنامج "اشارك +" عضو حملة سلبت حياتي وأستبقت مماتي التي اطلقها مجموعة من طلبة "اشارك+" فيديو يوضح هدف الحملة في الحد من الجرائم الواقعة على المرأة من خلال المطالبة بتعديل المواد القانونية التي يستفيد من خلالها المذنب من العذر المخفف.

ادار الجلسة لمى الرواشدة المنسق الاقليمي لبرنامج انا اشارك وبحضور مديرة برنامج الشباب في المعهد الديمقراطي الوطني وعدد من الكادر الاكاديمي والطلبة في جامعة ال البيت.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :