facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بيل غيتس يتوقع موعد انتهاء "المرحلة الحادة" من جائحة كورونا


09-12-2021 11:23 AM

عمون - كشف الملياردير الأمريكي، بيل غيتس، عبر مدونة GatesNotes الخاصة به، عن توقعاته المتفائلة بشأن وقت نهاية وباء "كوفيد-19".

وأشار المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت إلى أن "المرحلة الحادة" لوباء "كوفيد-19" ستنتهي في عام 2022، معتبرا أيضا ظهور متغير "أوميكرون" "مثيرا للقلق".

واقترح الملياردير في منشوره على مدونة GatesNotes: "قد يكون من الحماقة إجراء تنبؤ آخر، لكنني أعتقد أن المرحلة الحادة للوباء ستنتهي في وقت ما في عام 2022. وفي غضون عامين، آمل أن تكون المرة الوحيدة التي يتعين عليك فيها التفكير حقا في الفيروس هي عندما تحصل على لقاح مشترك لفيروس كورونا والإنفلونزا كل خريف".

ورغم مواجهة شركات الأدوية تاريخيا مشكلة في بيع لقاح الإنفلونزا للسكان بسبب معدل فعاليتها المنخفضة نسبيا، والذي يرجع إلى حد كبير إلى اضطرار العلماء إلى تخمين سلالة الإنفلونزا التي ستكون أكثر انتشارا في أي عام معين، فإن غيتس متفائل بشأن العلاجات.

ويقر غيتس بأنه "لا يوجد شك في أن متغير أوميكرون يثير القلق"، إلا أن سرعة اكتشاف المتغيرات الجديدة، جنبا إلى جنب مع التطورات في اللقاحات والأدوية المضادة للفيروسات، قادته إلى الأمل في أن يصبح "كوفيد-19" مرضا مستوطنا في عام 2022.

وقال "إن العالم مستعد بشكل أفضل للتعامل مع المتغيرات السيئة المحتملة أكثر من أي وقت آخر في الوباء حتى الآن". وأضاف: "نحن في وضع أفضل بكثير لإنشاء لقاحات محدثة إذا لزم الأمر".

وقال غيتس إن الكثير من المعلومات حول متغير "أوميكرون"، مثل مدى فعالية اللقاحات الموجودة أو العدوى السابقة في الحماية ضده، ستكون متاحة قريبا، حيث يعمل الباحثون بمن فيهم أولئك الذين تدعمهم مؤسسة Bill & Melinda Gates، لمعرفة المزيد عنها.

وأوضح غيتس في مراجعته التي نشرها في مدونته أن اللقاحات والأدوية المضادة للفيروسات يمكن أن تساعد في تقليل فتك "كوفيد-19" في المستقبل.

وكتب: "ستظل المجتمعات تشهد تفشي المرض من حين لآخر، لكن ستتوفر أدوية جديدة يمكن أن تعالج معظم الحالات وستكون المستشفيات قادرة على التعامل مع الباقي".

وتأتي تعليقات قطب التكنولوجيا في الوقت الذي ينتشر فيه متحور "أوميكرون" من فيروس كورونا، المعروف أيضا باسم B.1.1.529 ، في جميع أنحاء العالم.

ويتسابق العلماء وشركات الأدوية لمعرفة كيف يتصرف المتحور الجديد، وكيف ستصمد اللقاحات ضده.

ويشار إلى أن المتغير مثير للقلق بسبب مجموعته الكبيرة من الطفرات.



"RT + بزنس إنسايدر"




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :