facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الصبيحي: حوالي 8 مليار و600 مليون دينار الفائض التأميني منذ عام 1980


16-01-2022 11:47 AM

عمون - قدر الإعلامي والقانوني خبير التأمينات والحماية الاجتماعية موسى الصبيحي، الإيرادات التأمينية التراكمية (الاشتراكات وتوابعها) للضمان منذ بدء تطبيق قانون الضمان الاجتماعي مطلع عام 1980 وحتى أواخر عام 2021 بحوالي (21.3) مليار دينار ، كما تقدّر النفقات التأمينية والإدارية التراكمية لنفس الفترة بحوالي (12.7) مليار دينار، وبذلك فإن الفائض التأميني المتحقق عن كامل الفترة يقدّر بحوالي (8.6) مليار دينار.

وذكر الصبيحي في إدراج له على الفيسبوك الأحد، أن موجودات صندوق استثمار أموال الضمان تبلغ حالياً حوالي (12.2) مليار دينار، من ضمنها (8.6) مليار دينار فوائض مالية تراكمية محوّلة من مؤسسة الضمان، ما يعني أن العوائد الاستثمارية التراكمية لا تقل عن (3.6) مليار دينار لذات الفترة.

وتابع في قراءة لتقرير الأداء المالي الربعي لصندوق استثمار أموال الضمان كما في 30 أيلول 2021، نجد أن الصندوق حقّق عائداً مقداره (440) مليون دينار خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام الماضي، فيما أشارت أرقام الدخل الشامل للصندوق إلى أنه بلغ (889) مليون دينار، والمعروف أن الدخل الشامل يتضمن ارتفاع أو انخفاض أسعار الأسهم، وبالعودة إلى محفظة الأسهم نجد أنها ارتفعت من (1555) مليون دينار في نهاية عام 2020 إلى (2034) مليون دينار كما في 30 أيلول 2021، وهو ما يعكس ارتفاعاً كبيراً في أسعار أسهم عدد من الشركات الكبرى التي يساهم فيها الضمان مساهمة استراتيجية وعلى رأسها "البوتاس والفوسفات والمصفاة والاتصالات الأردنية وعدد من البنوك"، مما رفع من نمو موجودات الضمان بحوالي (449) مليون دينار كما هي في نهاية شهر أيلول 2021.

وتساءل الصبيحي؛ هل هذه العوائد الاستثمارية كافية، وهل تسهم بفاعلية في استدامة النظام التأميني للضمان، خصوصاً إذا عرفنا أن كل 1% زيادة في عائد الاستثمار تعطي استدامة لمدة سنتين ونصف للنظام التأميني؟.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :