facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





فريق شذا الروح يقيم ندوة بعنوان" جماليات اللغة العربية "


16-01-2022 03:47 PM

عمون - أقام فريق شذا الروح ممثلاً بالأديبة فاتن أبو شرخ والشاعرة إسراء حيدر محمود والشاعرة مي الأعرج في بيت الثقافة والفنون مساء السبت ندوة بعنوان "جماليات اللغة العربية" بالتعاون مع بيت الثقافة والفنون.

وأجرى الحوارية كل من: الأستاذ الدكتور محمد الدروبي، الدكتور خالد الفهد مياس، حيث قدّم الضيوف الأستاذ الشاعر سعدالدين شاهين، الذي رحّب بالضيوف وقال إن الأمسية قد تكون استثنائية لأنها تتحدث عن هويتنا العربية، والذي يبدأ الخير بها حين ابتدأها رب العزة بكلمة "إقرأ" فالكلام لغة التحاور والتواصل، وهو وسيلة الحوار.

وقال: أمسيتنا الليلة محاولة للإجابة على أسئلة اللغة عموماً والعربية على وجه الخصوص.

واستهل الحديث الدكتور خالد الفهد مياس عن جماليات اللغة العربية ، وبدأ بكتاب الله عز وجل وأتى بدلالات لبعض الحركات للكلمات والحروف في بعض الآيات القرآنية ، وجاء بأمثلة بما يسميه أهل اللغة بالمماثلة ، وذكر أن هناك أربعة عشر رواية في قراءات سبع .
وتحدث عن أن تغيّر الحركات يؤدي إلى تغيّر المعنى المنشود ، وقال: لو نظرنا للغة من حيث اشتقاقها لوجدنا أن لها دلالات إذا تغيرت أو تحركت وهكذا.

كما تحدث عن قضية الوقف والإبتداء ، وأشار إلى أن أهل القراءات حين يعلّمون تلامذتهم يوجهونهم من أين يبتدؤون وأين يقفون ، وبيّن أن علامات الترقيم لها دور مهم في تحديد المعنى المقصود في الجملة.

ثم تساءل: ماذا قدّمنا أي شيء للغتنا العربية ؟

وأما الأستاذ الدكتور محمد الدروبي فقد تحدث عن مستقبل اللغة العربية ، وقال : إن العربية نظام عبقري .. من يغوص فيه يدرك أعماقه ، وأكد الدروبي على ما تحدث به الدكتور خالد وأنه لا يستطيع أن يفسر القرآن أو يؤوله إلا من كان له بصر عميق في العربية ، وقال : كثير من المفسرين العجم أخطأوا في فهم كتاب الله عز وجل لأنهم لم يكونوا على دربة بأمر اللغة.

وقال إن اللغة العربية في أزمة ومأزق ، وأشار إلى أن هناك العديد من اللغات قد انقرضت ، ونوّه إلى أن اللغة العربية هي الباقية ضمن لغات قليلة منها الإسبانية والصينية ، وذلك من دراسات مختلفة تشير إلى هذا الموضوع ، وقال إن أقدم لغة يتحدّث بها بنو البشر اليوم هي اللغة العربية وعمرها يرقى إلى ألفي سنة خلت ، والدليل على ذلك النقوش التي وجدت على الحجارة.

وأشار إلى أن اللغة العربية لغة قوية ، لكن أبناءها هم من باعوها وهجروها.

وتحدث عن حال اللغة العربية وما عاشته من تراكمات سلبية وما تعانيه من عزلة فهي محاصرة باللهجات المحكية ، والتي تحول دون انتشار الفصحى وتؤثر عليها.

كما قال إن العربية أضحت لغة ثانية في كثير من البلاد حيث تاهت بين ( فَرْنَسة) و ( أَنْجَلة) و( عرنسة) و ( عربزة). ففي كثير من الأحيان تمتزج العربية مع اللغات الأخرى ، وقال إن هذا التخليط مظهر بشع يجب التخلص منه.

وتحدث عن التعليم وكيف أن العربية شبه غائبة عنه في أكثر البلدان العربية ولا سيما في العلوم ، حيث تدرّس بغير العربية.

وقد حضر الندوة ثلة من الأدباء والشعراء والمثقفين المهتمين بالشأن الثقافي، حيث شارك الحضور بمداخلاتهم حول الموضوع والتي كان لها أثر في إثراء النقاش حول جماليات لغتنا العربية.

وفي الختام طلب فريق شذا الروح من الدكتور علي غبن والدكتور عمر الفجاوي تقديم الشهادات التكريمية للمشاركين نيابة عنهم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :