facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





القطاونة يسأل الحنيفات: كيف تقدم مصلحة الاحتلال على مصلحة الأردنيين


24-01-2022 05:47 PM

عمون - وجه النائب أحمد القطاونة مجموعة من الأسئلة لوزير الزراعة خالد الحنيفات.

وسأل القطاونة عن أسباب توقيع وزير الزراعة لاتفاقية مع الاحتلال لتزويده بالمنتجات الزراعية الأردنية وزيادة كمياتها، متسائلاً ألا يعلم وزير الزراعة أن توقيع اتفاقية لتزويد المستوطنات الصهيونية بالمنتجات الزراعية الأردنية يشكل خرقا لكل المواقف السيادية الأردنية الرافضة للاعتراف بأي سيطرة صهيونية على الضفة الغربية ويوجه ضربة للمواقف والجهود الأردنية أمام العالم.

وأشار " ألا يعلم وزير الزراعة أنه يعرض الدولة للمساءلة لدى الهيئات والمحاكم الدولية بموافقته على تصدير المنتجات الزراعية الأردنية للمستوطنات الصهيونية التي تعد أحد أشكال الاحتلال والإرهاب؟، فكيف يوقع وزير الزراعة اتفاقية تصدير لمنتجاتنا الزراعية لمستوطنات العدو الصهيوني في نفس الوقت الذي يقوم فيه العدو بالتعدي على السيادة الأردنية في القدس وعلى المسجد الأقصى، ويقوم المستوطنون المحتلون بقتل أهلنا في فلسطين المحتلة؟".

وطالب بتزويده بالاتفاقيات والمذكرات التي وقعها وزير الزراعة الحالي مع الاحتلال والتفاهمات والمذكرات التي سبقت توقيع الاتفاقيات، واللقاءات والإجراءات التي تبعت ذلك، وكميات الخضار والفواكه وكافة المنتجات والمواد الزراعية التي تم تصديرها للعدو الصهيوني منذ أن تولى وزارة الزراعة حتى تاريخه؟".

وتساءل عن أسباب عدم الإعلان عن توقيع الاتفاقية من قبل الحكومة ومعرفة الشعب الأردني عنها بعد أسابيع من توقيعها، مطالباً بمعرفة أعضاء الوفود الأردنية أثناء المفاوضات وخلال توقيع اتفاقية تصدير المنتجات الزراعية إلى الاحتلال.

وسأل عن وجود علاقة بين الاتفاقية التي وقعها وزير الزراعة بالمناسبات الدينية لدى اليهود المتدينين، والتي يمتنعون خلالها عن زراعة أراضيهم، مما يجعلهم يبحثون عن مصادر تعوض نقص الإنتاج لديهم.

وختم سؤاله النيابية بكيفية تقديم مصلحة الاحتلال على المواطن الأردني بتوقيعه اتفاقا يتسبب بزيادة أسعار الخضار في الأردن فوق طاقة وقدرة المواطنين.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :