facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





بيت الشعر في الشارقة يحتفي بـ 50 سلطان


26-01-2022 12:00 AM

عمون - بمناسبة مرور 50 عاماً على تولي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مقاليد الحكم في إمارة الشارقة، وزيارة وفد من المجلس الاستشاري بالشارقة، أقام بيت الشعر بدائرة الثقافة في الشارقة الثلاثاء، قراءات شعرية صباحية شارك فيها كل من حسن النجار من دولة الإمارات العربية المتحدة، وصهيب نبهان من مصر، وعماد بابكر من السودان، بحضور الشاعر محمد البريكي مدير البيت وعدد من المهتمين، وفي البداية رحب البريكي بالحضور، وعرف على بيت الشعر ودوره وأنشطته، ثم قدم الشاعر الإعلامي والناقد عماد بابكر الفعالية، واستهلها بأبيات عن ذكرى تولي صاحب السمو حاكم الشارقة مقاليد الحكم في الإمارة منها:

سما و تعاظم سلطانُها
وقاد الإمارةَ ربانُها

بحلم تجذر في ذي النفوس
وحب يغذيه ايمانها

وعلم يزيّن شم الأنوف
يجاري به الشيبَ شبانُها

لتشرق في كل فجر شموس
يبزُّ ضيا الشمس سلطانُها

وتبعث للأرض رسل الجمال
وتحوي الثقافةَ شطآنُها

الشاعر حسن النجار طاف بشجو شعره في فضاءات الشارقة حبا ووفاء وولاء، وقرأ في افتتاح عزفه قصيدة "يا حظ شارقة" منها:
سلطانُ .. أنتَ الوالدُ الرُّبَّانُ
قدتَ السفينةَ .. فانتشتْ شطآنُ
 
خُطُواتُ مجدِكَ بالضياءِ نَعُدُّها
عمراً تُفاخِر عنده الأزمانُ
 
يا أنتَ يا عطرَ الثقافةِ والرؤى
عاد الكتابُ بعهدكم  يزدانُ
 
صفحاته طارت حماماً مولعاً
بالحبِّ .. فيها يعظم الإنسانُ
 
سلطانُ .. يا كفَّ الأُبُوَّةِ حينما
تحنو بدفئِكَ يُزهرُ التحنانُ

كما قرأ النجار قصائد عذبة اللغة، مرهفة الحس، ومن "حمام الروح" قرأ:
الآنَ .. حطَّ حمامُ الروحِ من سفرٍ
نامي هناءً بأحلامٍ من الزَهَرِ
 
ورفرفي حرةً ترتاد غيمتَها
ترشُّ سحرَ الهوى للنبضِ للوترِ
 
فرحى .. تسافر من دنيا الندى شغفاً
تحيي سماواتِها في بهجةِ السَمَرِ
 
غنِّي ملاكاً أضاءَ الأفْقَ أجنحةً
وهدهدي الروحَ في أرجوحةِ السهرِ
 
هيا تعالي .. أنيخي ركبَ قافلةٍ
من الحنينِ .. أعيدي الضوءَ في بصري

الشاعر صهيب نبهان الذي وقف على منبر بيت الشعر في الشارقة لأول مرة، أشاد بدور البيت، وما تقدمه إمارة الشارقة في ظل دعم حاكمها، وقرأ نصوصاً تتسلل بخفتها إلى الروح، وتراقص بعزفها المشاعر، ومن "بكائية الأنوار" قرأ:

زَرَعْتِ الوَرْدَ في جَنْبَيَّ شَوْكَا 
فَأَمْعَنَتِ الجِرَاحُ هُنَاكَ فَتْكَا 
 
تَلَوَّنَ نَزْفُنَا ضَعْفًا وَدَمْعًا 
وَدَكَّتْ رُوحَنَا الآلامُ دَكَّا 
 
تَسِيلُ الذِّكْرَيَاتُ عَلَى سُطُورٍ 
فَيُتْقِنُهَا الأَسَى نَظْمًا وَسَبْكَا 
 
رَأَيْتُ الرَّاحِلِينَ نُجُومَ لَيْلٍ 
يَزِيدُونَ المَدَى نُورًا وَمِسْكَا 


واختتم الشاعر عماد بابكر القراءات بنص روحي حلق به في سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام ومنها:

هو الحبُّ يرفعُ بعضاً ويخفِضِ بعضا
وبعض الهوى كاذبٌ يا فؤادي
وبعضٌ يحول
وبعضُ الهوى عابرٌ
مثل سَكرةِ ليلٍ وشُربِ شَمول
وآخرُ وصفٌ لنار حَبيبٍ
وإن خَمْدت فالطلول
هوىً للحسانِ .. لتحنَانِهن
لمِشيتِهن وهزِّ الحجول
هوىً يُقعِد النفس
يُكسِبها حب دُنيا سراب
ويدمغها بالخُمول
ولكنَّ قلبي سما بهواكم
وسارَ مَسيراً يطُول يطُول
وماضل قلب بصدق فؤادي
عَلا إذ تَخيَّر نبع الصفاء
ويعلو إذا نال منك القَبُول
لك الحبُ يا سيدي يا حَبيبَ الإله
وخيرَ الأنامِ وخيرَ رسول

في ختام الفعالية كرم محمد البريكي الشعراء المشاركين في الفعالية بحضور وفد المجلس الاستشاري.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :