facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





عاصفة شرسة تشل حركة أوروبا وتوقع ضحايا


17-02-2022 09:58 PM

عمون - حذر خبراء أرصاد، الخميس، من أن منطقة شمال أوروبا قد تتعرض لسلسلة عواصف خلال الأيام المقبلة بعد أن اجتاحت رياح عاتية المنطقة خلال الليل، وتسببت في سقوط أشجار، وخطوط الكهرباء، بالإضافة لتأخير عدد كبير من الرحلات جوية، والقطارات، ومقتل ثلاثة أشخاص في الأقل.

وتوقفت خدمات القطارات في اسكتلندا، وأجزاء من إنجلترا مع تساقط أشجار، وخطوط كهرباء بسبب العاصفة التي أطلقت عليها دائرة الأرصاد الجوية البريطانية اسم "دادلي".

تأخرت قطارات في أجزاء من هولندا بسبب سقوط الأشجار على قضبان.

وحذرت سلطات مطار "سخيبول" في أمستردام المسافرين من أن الرحلات الجوية ستتأخر بسبب الرياح العاتية.

في ألمانيا، لقي سائق (37 عاما) حتفه بعد سقوط شجرة على سيارته بالقرب من منطقة باد بيفينسن جنوبي هامبورغ، بحسب وكالة الإطفاء المحلية.

وقالت شركة السكك الحديدية الألمانية "دويتشه بان" إنها أوقفت رحلات طويلة في سبع ولايات شمالية صباح الخميس.

كما ألغت شركات طيران، وبينها لوفتهانزا الوطنية، الكثير من الرحلات الجوية بسبب العاصفة.

قال أخيم ستاوس، المتحدث باسم دويتشه بان، إن هناك "أضرارا بالغة" في المسارات، وخطوط الكهرباء.

وأضاف: "أخشى أن المسافرين سيضطرون إلى تحمل وطأة هذه الاضطرابات لفترة طويلة".

كما أغلقت ولاية شمال الراين فيستفاليا، الأكثر اكتظاظا بالسكان، المدارس الخميس، كإجراء احترازي، ومنحت حكومات عدة ولايات أخرى الطلاب خيار البقاء في منازلهم إذا أرادوا ذلك.

وذكر خبراء الأرصاد الجوية أن سرعة الرياح بلغت 135 كيلومترا في الساعة بالمناطق المنخفضة.

وأشار خبراء إلى أن التقدم في التنبؤ بحالة الطقس، والدفاعات ضد العواصف ساعد في منع وقوع كوارث كبيرة كالفيضانات المميتة التي ضربت هامبورغ قبل 60 عاما، وأسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص.

بينما حذرت السلطات في الدنمارك من ارتفاع منسوب المياه على طول ساحل بحر الشمال.

وحظرت إبحار السفن الكبيرة في نهر إلبه السفلي، الذي يربط ميناء هامبورغ بالبحر.

أما في جمهورية التشيك، انقطعت الكهرباء مؤقتا عن مئات الآلاف بعد سقوط أشجار على خطوط الكهرباء.

كما ظلت آلاف المنازل بدون كهرباء في بريطانيا، وألمانيا.

وتعرضت مدينة كراكوف البولندية لرياح عاتية أيضا تسببت في انهيار رافعة، ما أسفر عن مقتل شخصين.

كان لابد من إعادة توجيه رحلتين جويتين محليتين، من مدينتي بيدغوش وكراكوف إلى العاصمة، وارسو، وهبطتا في العاصمة المجرية، بودابست، وذلك لتجنب رياح عاتية فوق بولندا.

وأعادت الطائرتان التزود بالوقود، وتمكنتا من التوجه إلى وارسو فيما بعد.

يتوقع أن يؤدي الطقس الإعصاري فوق شمال المحيط الأطلسي إلى هبوب المزيد من العواصف نحو القارة خلال الأيام المقبلة.

وتوقعت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية الألمانية أن تضرب العاصفة "يونيس" شمال أوروبا الجمعة.

وأصدرت الأرصاد الجوية البريطانية أعلى مستوى من التأهب ليوم الجمعة، وقالت محذرة "هناك حطام متطاير قد يهدد الأرواح".

وأضافت أن الأسطح قد تتطاير من بنايات، حيث يتوقع أن تصل سرعة الرياح جراء العاصفة يونيس إلى 150 كيلومترا في الساعة على الساحل، و130 كيلومترا في الساعة داخل البلاد.

وكالات




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :