facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رسالة جلالة الملك إلى الشعب


أ.د. مصطفى محمد عيروط
20-05-2022 08:58 AM

رسالة جلالة الملك إلى شعبه واسرته الواحدة تأتي في سياق بأن جلالة الملك مع الشعب والى الشعب دائما وحتى يطلع جميع الشعب على موضوع قد حسم في حقائق عرفها الشعب وتمادي ما قام بمحاولات يائسة لعمل فتنة خطيرة لوطننا المستقر المحسود في أمنه واستقراره ونمائه بقيادتنا الهاشمية التاريخية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم وسمو الأمير الحسين ولي العهد الامين وبما يقوم به جلالة الملك من جهود جبارة للوطن وأمنه واستقراره ومواجهة التحديات ومحاولات يائسة للمساس في الوصاية الهاشمية التاريخية على الاماكن المقدسة في القدس وبما يقوم به جلالة الملك من جهود جبارة لصالح الامة وفلسطين والقدس فرسالة جلالة الملك إلى الشعب حول موضوع كان يتناوله محرضون ناعقون عملاء لمخابرات خارجية ومبتزون عبر قنوات التواصل الاجتماعي او في أحاديث صالونات او عبر اعلام غير مهني من اجل فتنة لم تنجح ولن تنجح اي فتنة لان الله حامي الوطن والقيادة ولوعي الشعب وتماسكه والتفافه حول قيادتنا الهاشمية خلال مائة عام وستستمر ونحن ندخل المئوية الثانية لدولة راسخة متجذرة وجاءت الرسالة في وقتها لوضع حد بحزم لكل من حاول ويحاول عمل فتنة ولكل من خان ويخون الامانة ولكل من ينعق كذبا وافتراء وتشويشا وتحريضا ولكل من يتصل مع أي جهة تجنده عميلا للتخريب وعمل الفتن فالاردن أقوى مما يتصور كل قصير نظر وجاءت الرسالة بشكل مفصل ومن يتابع ردة الفعل يجد بأن كل الشعب كالعادة مع جلالة الملك (كلنا معك) فهذه الفئة التي كانت تخطط لعمل فتنة لم تنجح انتهت إلى غير رجعة بحزم وتوافق على حسمها واتخاذ إجراءات حتى لو كان اخا او قريبا او من داخل الاسرة فالوطن يحتاج إلى مزيد من العمل والانجازات لتضاف إلى النجاحات والانجازات وقصة نجاح دولة وقيادة والقدرة على مواجهة التحديات وعدم تضييع الوقت وكل ذلك بقيادتنا الهاشمية بقيادة جلالة الملك وسمو ولي العهد مع الشعب فمع الشعب والى الشعب دائما.

حمى الله الوطن والشعب بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم وسمو ولي العهد الامين كلنا معك ان الاردن مع أبي الحسين والحسين ابن عبد الله الثاني قد قرنا كالبدر والشمس في الآفاق قد نظما




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :