facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العدالة والإصلاح: في عيد الاستقلال نمضي بعزم خلف الملك (بيان)


25-05-2022 09:59 AM

عمون - هنأ حزب العدالة والإصلاح، اليوم الاربعاء، جلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد سمو الامير الحسين بن عبدالله والاسرة الهاشمية والاردنية الواحدة الكبيرة، بمناسبة عيد الاستقلال السادس والسبعين للمملكة الاردنية الهاشمية.

وجاء في بيان الحزب:

"إن هذه المسيرة الفريدة والمتميزة في حقبة زمنية تاريخية ليذكر بكل الفخر والاعتزاز والتقدير جهود جلالته المخلصة الدؤوبة من أجل مواصلة النهوض باردن الحداثة والتحديث المتجذر والزاخر بالإنجازات والأفكار الجيوسياسية بمختلف المساقات والتقدم بحيوية لتحقيق المنجزات السياسية والاقتصادية والثقافية واعلاء صروح النهضة الشاملة لبناء المجتمع الديمقراطي بمختلف مؤسساته وتدعيم أركان دولة القانون والمؤسسات والمؤسسية والتعددية والاعتدال والوسطية وتعزيز الدور المحوري والفاعل للاردن على الساحتين العربية والدولية، مؤكدين أننا نمضي بكل عزم وتصميم خلف قيادة جلالته المظفرة جندا مخلصين للمبادئ الإنسانية والوطنية والعربية التي رفع ال البيت الاطهار لواءها ولرسالة الثورة العربية الكبرى التي ناضل الهاشميين الاحرار من أجلها، سائرين خلف جلالته بسعية لدولة الانجاز والأردن المنظم المتحضر المنفتح على الجديد.الملتزم برصانة التليد بوجهه المشرق النبيل الذي شهد نقلة نوعية لافتة وتطورا ملحوظا على أرض الواقع في شتى المجالات ".

واشار البيان الى أن الاردن بلد الأمن والاستقرار والانضباط بجيشه العربي الباسل الذي يقوم بدوره بكل وعي على الخطوط الفاصلة بين الداخل والخارج وأجهزته الأمنية العتيدة سائرين وفق رؤية ملكية حصيفة حازمة لدوام رايات العز والمجد ترفرف في سماء الوطن الغالي، لتستمر المسيرة الإصلاحية الشاملة والحياة السياسية الراشدة النابعة من رؤية ملكية حداثية دخلت بصلب مفهوم النهضة الحضارية العصرية الشاملة في ظل الانتماء للوطن والولاء للقائد نحو مستقبل مشرق بإذن الله ".

واكد الحزب، ان رؤية جلالته تكمن في أهمية بدء العملية الاصلاحية من القواعد الشعبية صعوداً إلى مراكز صنع القرار، مبينا أن الأردن أصبح يشكل نموذجاً في المنطقة تتمثل في بناء مجتمع منفتح وعصري ومتجذر، حيث وضع جلالة الملك أولى أولوياته العناية بعملية الاصلاح الشامل والذي تناول كافة المحاور السياسية والاقتصادية والثقافية والعسكرية والإدارية والتعليمية والصحية والسياحية والتنموية حتى غدا الأردن في طليعة الدولة الديمقراطية في المنطقة، وشكل أنموذجا ديمقراطيا يحتذى به على كافة الصعد داخليا وخارجيا متمسكا بثوابت الدولة الأردنية ومدافعا عن القضايا العربية بكل قوة واتزان في كافة المحافل وعلى رأسها قضية الاردن الاولى القضية الفلسطينية داعيا إلى العدل والسلام واحلال الشرعية الدولية حفاظا على الأمن والاستقرار في المنطقة ".

حمى الله الاردن مليكا وشعبا وجيشا وأجهزة أمنية
وكل عام والأردن وقائده بخير
الأمين العام لحزب العدالة والإصلاح
نظير عربيات




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :