facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





فيديو يوضح "كارثة" مطار هيثرو .. المسافرون بلا حقائب


18-06-2022 08:47 PM

عمون - أزمة يشهدها واحد من أكبر مطارات العالم، مطار هيثرو في لندن، بسبب فشل كارثي بنظام الأمتعة، مما أدى لتكدس الحقائب في منظر مروع.

وتم إخبار القادمين من رحلاتهم في مطار هيثرو إنهم قد لا يحصلوا على أمتعتهم لعدة أيام، حيث يستمر تراكم الأمتعة الهائل في المطار في النمو بسبب "مشكلة في نظام الأمتعة".

وتُظهر الصور المذهلة، كيف يتم تكديس مئات الحقائب معا فيما وصفه المتفرجون بـ"سجادة الأمتعة"، بعد ساعات فقط من ادعاء الرئيس التنفيذي لمطار هيثرو أن المسافرين يعانون فقط من تأخيرات "طفيفة".



واعتذر المسؤولين للمسافرين، الذين قيل إنه تم تحذيرهم من أنه قد يستغرق يومين قبل لم شملهم مع متعلقاتهم، وألقى باللوم في التعطيل على "مشكلة فنية '' في نظام الأمتعة، والتي تقول إنه تم حلها منذ ذلك الحين.

يأتي ذلك في الوقت الذي اشتكى فيه ركاب المطار أيضا من طوابير طويلة وحافلات النقل المزدحمة، وانتظار طويل للانتقال بين مباني الركاب.

وقالت محررة أخبار الدفاع والأمن في "سكاي نيوز" ديبورا هاينز، التي طارت إلى مطار هيثرو الليلة الماضية وشهدت الفوضى: "عندما خرجت، رأيت هذه الكتلة المجنونة من الحقائب تملأ الرصيف مثل سجادة ضخمة للأمتعة".

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تعتبر هذه أحدث حالات الفوضى في المطارات البريطانية، التي ابتليت بنقص الموظفين وطوابير طويلة مزعجة لعدة أسابيع.

وهناك مخاوف من أن الأسوأ لم يأت بعد، عندما ينتهي الفصل الدراسي للأطفال في الصيف، وهو ما سيشهد ملايين العائلات التي تتطلع للسفر إلى الخارج لقضاء العطلات.

قال متحدث باسم مطار هيثرو لـ"ديلي ميل": "بالأمس كانت هناك مشكلة فنية في نظام الأمتعة في المبنى 2 والتي تم حلها الآن".

وأضاف: "يمكن للمسافرين الآن تسجيل الوصول كالمعتاد، لكن عددا من الركاب الذين غادروا المبنى رقم 2 بالأمس ربما سافروا بدون أمتعتهم".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :