facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الأردنية" تُشهر كتاب "حارس النهر .. أسطوغرافية الإرهاب في الأردن"


22-06-2022 09:24 AM

عمون - أُقيم في الجامعة الأردنية حفل إشهار كتاب "حارس النهر، أسطوغرافية الإرهاب في الأردن : 1921ـ2020"، لمؤلّفه الباحث في العلوم السياسية الدكتور سعود الشرفات، بتنظيم من منتدى الجامعة الثقافي ومركز شُرُفات لدراسات وبحوث العولمة والإرهاب ومعهد السياسة والمجتمع، وذلك برعاية وزيرة الثقافة الدكتورة هيفاء النجار حضر مندوبا عنها الأمين العام لوزارة الثقافة هزاع البراري، وبحضور نائبي رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية وشؤون الكليات الإنسانية الدكتور سلامة نعيمات والدكتور أحمد مجدوبة تواليًا.

وتحدّث في حفل الإشهار الذي شهد حضورا واسعا لعدد من السفراء وكبار الشخصيات والباحثين والأكاديميين والمتخصصين والكُتّاب، كلٌّ من عميد شؤون الطلبة في الجامعة الأردنية الدكتور مهند مبيضين والدكتور محمد أبو رمان والدكتور وليد عبد الحي والباحث حسن أبو هنية، باعتبارهم مُحلّلين ومُقيِّمين لبعض النقاط والقضايا التي ركّز الكتاب عليها.

هذا وتناول الكتاب الصادر عن وزارة الثقافة الأردنية حسب الشرفات، ظاهرةَ العمليات الإرهابية في الأردن على مدى (100) عام، وقُدّم فيه وجبة دسمة غير مسبوقة من المعلومات والدراسات والجداول، ويتضمّن قدرًا من المعرفة والتحليل والمتابعة لا يمكن الإحاطة بها في مساحة محدودة، كما يعكس الكتاب، إضافة إلى خبرة المؤلف العملية والأكاديمية، متابعةً دؤوبةً وجهدًا بحثيًّا ومعرفيًّا يجعل الكتاب أهمّ مرجع عن الإرهاب في الأردن.

وأوضح الشرفات أنّ الكتاب يتكوّن من أربعة فصول؛ التاريخ الجيوسياسي والاجتماعي للأردن، والإرهاب العالمي، ويبحث فيهما تعريفَ الإرهاب وإشكاليات المفهوم، وفي الفصل الثالث يبحث الإرهاب في الأردن، ويُقدّم المؤلف هنا دراسة للإرهاب باستخدام السلاسل الزمنية، وفي الفصل الرابع يبحث ظاهرة التيار السلفي الجهادي في الأردن، وتأثير الإرهاب على بنية وسلوك الدولة، والنموذج الأردني في مكافحة الإرهاب، وملف المقاتلين الأردنيين في سوريا والعراق، ومشاركة الأردنيين في تنظيم حرّاس الدين، مثل تنظيم القاعدة في سوريا، وتقييم الاستراتيجية الأردنية لمكافحة الإرهاب والتطرّف العنيف.

وفسّر الشرفات كذلك المقصد من وراء اختياره لمصطلح الأسطوغرافية باعتباره مصطلحا دالًّا على التأريخ وكيفية كتابة التأريخ، حيث لا يمكن الحديث عن موضوع مثل الإرهاب دون الرجوع إلى تاريخه، وأيضًا أوضح سبب تسميته عنوان الكتاب بحارس النهر بأنه قصد الأردن ونهر الأردن الذي يُعدّ شاهدًا على كل ما مرّ به الأردن من أحداث وقصص وتضحيات.

ويُقدّم المؤلف أيضًا مجموعة من القوائم الزمنية التسلسلية والصور والأشكال؛ مثل الأحداث التي أثّرت على تاريخ الأردن خلال الفترة 1921 ـ 2021، ومجموعة من القوائم والأشكال الخاصة بالتحليل الإحصائي للعمليات الإرهابية وتصنيفها حسب أساليبها، وأهمّ قيادات السلفية الجهادية في الأردن.

وتكمُن أهمية الكتاب، كما يُقدّرها الشرفات، في أنّه شهادة من الداخل تعكس رؤية أردنية متخصصة لظاهرة الإرهاب في الأردن، كما إنّه لا يُعدّ مجرّد تأريخٍ للإرهاب، لكنّه معالجة منهجية لجينولوجيا الإرهاب، تفحّص من خلالها فرضية الكتاب الرئيسية القائلة بأنّ الإرهاب في الأردن، خلال الـ(100) عام الماضية، كان مصدره الرئيسي تأثيرات البيئة الخارجية، لا بيئته الداخلية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :