facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





استفتاء لانضمام منطقة استراتيجية أوكرانية لروسيا


29-06-2022 10:43 AM

عمون - أكد مسؤول في خيرسون المطلة على البحر الأسود، أن المنطقة بدأت الاستعدادات لإجراء استفتاء على الانضمام إلى روسيا.

ونقلت وكالة "تاس" للأنباء عن كيريل ستريموسوف، نائب رئيس الإدارة العسكرية والمدنية في خيرسون، أن المنطقة بدأت الاستعدادات لإجراء استفتاء على الانضمام إلى روسيا، وبعد ذلك ستصبح أرضا روسية بالكامل.

وأضاف ستريموسوف عبر قناته على "تلغرام": "نحن نستعد للاستفتاء وسنجريه. ستتخذ منطقة خيرسون قرارا وتنضم إلى روسيا، وستصبح كيانا روسيا بالكامل، يمكن أن تكون مثل دولة واحدة، حيث لا تتعايش الشعوب متعددة الجنسيات فقط فيها حيث تكون موحدة، كاملة، مثل أسرة واحدة من شعوب روسيا".

وكان ستريموسوف، قد صرح في وقت سابق بأن "الاستفتاء سيمنح إقليم خيرسون الحق في تقرير مصيره، بينما ستشمل المرحلة القادمة انتخابات تجرى مباشرة على منطقة خيرسون المحررة"، وفقا لوكالة تاس الروسية.

وكانت خيرسون المطلة على البحر الأسود أول مدينة أوكرانية رئيسية تسقط في أيدي القوات الروسية، وقد لعبت دورا حاسما في سيطرة تلك القوات على مناطق جنوب أوكرانيا.

وأدخلت خيرسون في الأول من مايو الفائت الروبل في التداول إلى جانب الهريفنا، حيث ستكون العملتان مقبولتان لمدة أربعة أشهر، لتعتمد العملة الروسية بشكل كامل بعد ذلك.

وتقع خيرسون في جنوب أوكرانيا، وتعتبر ميناء مهما ورئيسيا على البحر الأسود وعلى نهر دنيبرو، ويبلغ عدد سكانها نحو 300 ألف نسمة، وهي عاصمة مقاطعة خيرسون المتاخمة لشبه جزيرة القرم، التي سيطرت عليها روسيا عام 2014، وتكمن أهميتها في كونها تقع على مصب نهر دنيبرو، وتطل على بحر آزوف من الجنوب الشرقي، والبحر الأسود من الجنوب الغربي، علاوة على أنها تشكل بذلك حلقة وصل بين شبه جزيرة القرم وإقليم دونباس شرقي أوكرانيا.

وتمتلك خيرسون أكبر ميناء في أوكرانيا لبناء السفن في البحر الأسود، وهي مركز رئيسي للشحن، وقد نمت المدينة بشكل مطرد خلال القرن التاسع عشر، بسبب الشحن وبناء السفن، وظلت مركزا رئيسيا لبناء السفن طوال القرن العشرين.

وكالات




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :