facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





صدور كتاب "مقدمات تأسيس إمارة شرقي الأردن"


30-06-2022 03:43 PM

عمون - صدر عن وزارة الثقافة كتاب جديد للباحث الدكتور فيصل الغويين، بعنوان مقدمات تأسيس إمارة شرقي الأردن، توجه الأمير عبد الله من معان إلى عمان (21 تشرين الثاني 1920 – 11 نيسان 1921)، ويأتي ضمن إصدارات مئوية الدولة الأردنية.

وجاء الكتاب في 293 صفحة، موزعة على ستة فصول.

تناول الكتاب الظروف والمعطيات السياسية والتاريخية التي أنتجت ميلاد شرقي الأردن ككيان سياسي، وهي المنطقة التي بدأ الاهتمام العثماني بها متأخرا، ثم دخلت تحت حكم الحكومة العربية الفيصلية في دمشق.

وقد كان انتهاء حكم فيصل أحد العوامل الهامة في ظهور الحكومات المحلية – التي لم تستمر طويلا-، وكانت بمثابة إجراء مؤقت لملء الفراغ.

وتسعى الدراسة للإجابة عن الأسئلة التالية:

1- ما الأدوار السياسية والعسكرية التي قام بها الأمير المؤسس حتى عام 1920، والتي أهلته للعب دور كبير في تحديد مصير شرقي الأردن بعد انهيار الحكم العربي في دمشق؟

2- ما الظروف العامة الاقتصادية والاجتماعية التي سادت المنطقة خلال الحكم العثماني، وأثرها في تأسيس أول حكم مركزي في شرقي الأردن؟

3- ما هو وضع منطقة شرقي الأردن في مراسلات الحسين – مكاهون، واتفاق سايكس بيكو، واتفاقية سان ريمو؟ وما أثرها على منطقة شرقي الأردن؟

4- ما دور الحركة الصهيونية في محاولتها ضم شرقي الأردن إلى فلسطين، وشمولها بوعد بلفور؟

5- ما الأوضاع الإدارية والسياسية التي سادت شرقي الأردن خلال مرحلة الحكومة العربية في دمشق؟

6- ما هي الدوافع المعلنة والحقيقية لحركة الأمير عبد الله السياسية التي قادته من معان إلى عمان؟

7- ما موقف فرنسا وبريطانيا من هذه الحركة؟

8- ما موقف القوى المحلية والعربية من هذه الحركة؟

9- ما الدور الذي لعبه الأمير عبد الله منذ وصوله إلى معان، وحتى دخوله إلى عمان؟

10- ما أثر مؤتمر القاهرة ولقاء القدس على تقرير مصير شرقي الأردن؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :