facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الذنيبات: لا يجوز تقييم الحكومة على نقطة من "خارطة التحديث"


05-08-2022 08:50 PM

عمون - قال نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الأسبق الدكتور محمد الذنيبات، انه يجب فهم خارطة الطريق للإصلاح الإداري وتحديث القطاع العام وقراءتها قراءة دقيقة قبل نقدها.

وأشار خلال مقابلة له عبر برنامج 60 دقيقة الذي يقدمه الزميل عمر كلاب إلى أن هذه الوثيقة لم تسمى الخطة الإستراتيجية لتطوير القطاع العام، بل سميت خارطة طريق، وخارطة الطريق هي أمر يستهدى به ، ويجب أن ننظر إلى المحتوى الأصلي الذي يوجد في هذه الوثيقة .

وأوضح الذنيبات، أنها سميت خارطة طريق لأنها يسترشد بها ويجب شرحها للناس بوضوح حتى يتم التفاعل الإيجابي مع هذه الخارطة لأنها تحتوي على مكونات لم تتطرق لها أي حكومة سابقة ، منوها إلى اهتداء الحكومة إلى أهمية الثقافة المؤسسية ، لافتا إلى أن كل وحدة من السبع مكونات في الخارطة تكمّل الوحدة التي تليها ، وأهم أمرين في هذه الخارطة هي الثقافة المؤسسية وإدارة الموارد البشرية .

وقال الذنيبات أن هذه الخارطة هي جهد بشري، وأي جهد بشري قد يحتوي على خطأ كما يحتوي على جوانب إيجابية، ولا يجوز لنا بأي حال من الأحوال أن نأخذ نقطة واحدة ثم نقيّم أداء الحكومة من خلالها، ويجب أن نعتمد الشمولية في التقييم حتى نكون موضوعيين وأمناء في تقييمنا، وما خطة الهيكلة سوى اجتهاد حكومي ربما نتفق أو نختلف معها في هذا الاجتهاد، ولكن في جميع الأحوال يجب أن يكون النقد على أساس موضوعي، مشيرا إلى أن حكومات سابقة قد اجتهدت في موضوع الهيكلة ودمج أو فصل الوزارات .

ويرى الذنيبات أن الهدف الذي يجب أن نفتش عنه هو طبيعة المهام المشمولة التي تتحدث عنها الحكومة في هذه الخارطة في إطار المنهجية السليمة التي بدأت بمبررات تحديث القطاع العام، وانعكاسه على جميع الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والإدارية والاستثمار، وما إلى ذلك من تشخيصات سليمة تحدثت بعمق عن التحديات التي يواجهها القطاع العام وفعاليته.

وأكد على أهمية هذه الخارطة التي تعيد النظر في جوانب الخلل في التشريعات والسيطرة على الفساد بشكل أفضل والمشاركة والمساءلة وسيادة القانون وترسيخ الثقافة المؤسسية ، مشيرا إلى أنه كلما تم تحقيق هدف يجب أن نحقق أهداف أخرى جديدة بشكل أفضل.

ولفت أن هدف الخارطة تحديث القطاع العام، وهي خارطة مكثفة ولا زالت مسودة ولم تعرض بعد على مجلس الوزراء ولم تقر بشكل نهائي وتحتاج إلى تشريعات طويلة، ويمكن أن يتم إعادة تقييمها وتعديلها والإضافة عليها في مراحلها الثلاث.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :